حمدوك يعين مديرا عاما جديدا للشرطة السودانية بعد إعفاء المدير السابق

رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك (الجزيرة)

قالت وكالة الأنباء السودانية (سونا) إن رئيس مجلس الوزراء عبد الله حمدوك أصدر قرارا اليوم بإعفاء كل من الفريق أول شرطة حقوقي خالد مهدي إبراهيم الإمام من وظيفة مدير عام قوات الشرطة، والفريق شرطة حقوقي الصادق علي إبراهيم من وظيفة نائب مدير عام قوات الشرطة، استنادًا إلى أحكام الوثيقة الدستورية.

وأعلن حمدوك تعيين كل من الفريق شرطة حقوقي عنان حامد محمد عمر مديرًا عامًّا لقوات الشرطة، واللواء شرطة مدثر عبد الرحمن نصر الدين عبد الله نائبًا لمدير عام قوات الشرطة ومفتشًا عامًّا.

ووجه القرار وزارات شؤون مجلس الوزراء والداخلية والمالية والتخطيط الاقتصادي والعمل والإصلاح الإداري والجهات المعنية الأخرى باتخاذ إجراءات تنفيذ القرار.

ويأتي هذا القرار بعد ساعات من إطلاق سراح مسؤولين كبار اعتقلوا بعد قرارات قائد الجيش عبد الفتاح البرهان في 25 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وذلك بعد أقل من يوم من بدء إضراب عن الطعام.

جاء ذلك في بيان مقتضب صادر عن وزارة الإعلام للحكومة المعزولة نُشر على الصفحة الرسمية الموثقة للوزارة بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

وأمس الجمعة، أطلقت السلطات سراح 5 من المعتقلين السياسيين، بينهم فائز السليك المستشار الإعلامي الأسبق لرئيس الوزراء عبد الله حمدوك، والقيادي بتجمع المهنيين محمد ناجي الأصم، حسب وسائل إعلام محلية.

وفي 25 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، اندلعت في السودان أزمة حادّة؛ إذ أعلن القائد العام للجيش عبد الفتاح البرهان حالة الطوارئ، وحلّ مجلسي السيادة والوزراء الانتقاليين وأعفى الولاة، عقب اعتقال قيادات حزبية ووزراء ومسؤولين، ضمن إجراءات وصفتها قوى سياسية "بالانقلاب العسكري".

إلا أن قائد الجيش ورئيس الحكومة الانتقالية عبد الله حمدوك وقعا اتفاقا سياسيا جديدا، الأحد الماضي، يقضي بعودة حمدوك إلى منصبه بعد نحو شهر من عزله.

وتضمّن الاتفاق السياسي أيضا الاتفاق على إطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين، وتعهّد الطرفان بالعمل معا لاستكمال المسار الديمقراطي، على أن تكون الوثيقة الدستورية لعام 2019 المرجعية الرئيسية في المرحلة المقبلة.

المصدر : الجزيرة + وكالات