السودان.. البرهان يعفي مديري الاستخبارات العسكرية والمخابرات العامة

رئيس مجلس السيادة في السودان الفريق عبد الفتاح البرهان (يمين) ورئيس الوزراء عبد الله حمدوك يحضران مؤتمرا اقتصاديا بالخرطوم (الفرنسية)

كشف مصدر عسكري مطلع للجزيرة عن إصدار رئيس مجلس السيادة في السودان عبد الفتاح البرهان قرارًا بإعفاء مدير الاستخبارات العسكرية التابعة للجيش السوداني ياسر محمد عثمان ومدير المخابرات العامة جمال عبد المجيد.

وأكد المصدر للجزيرة أن البرهان أصدر قرارًا آخر بتعيين اللواء محمد أحمد صبير مديرًا للاستخبارات العسكرية، وتعيين الفريق أحمد إبراهيم مفضل مديرًا للمخابرات العامة.

وتأتي هذه الخطوة بعد ساعات من إعفاء رئيس مجلس الوزراء عبد الله حمدوك كل من الفريق أول شرطة حقوقي خالد مهدي إبراهيم الإمام من وظيفة مدير عام قوات الشرطة، والفريق شرطة حقوقي الصادق علي إبراهيم من وظيفة نائب مدير عام قوات الشرطة، استنادًا إلى أحكام الوثيقة الدستورية.

وأعلن حمدوك تعيين كل من الفريق شرطة حقوقي عنان حامد محمد عمر مديرًا عامًّا لقوات الشرطة، واللواء شرطة مدثر عبد الرحمن نصر الدين عبد الله نائبًا لمدير عام قوات الشرطة ومفتشًا عامًّا.

ولم يحدد رئيس الوزراء أسباب عزل قائد الشرطة ونائبه، لكن الرجلين كانا يشرفان على قوات الأمن التي تصدت للمظاهرات المعارضة للانقلاب؛ مما أوقع 42 قتيلا ومئات الجرحى.

ورغم أن الشرطة نفت قيامها بإطلاق النار على المتظاهرين، فإن نقابات أطباء اتهمت قوات الأمن بأنها استهدفت المتظاهرين بالرصاص الحي والمطاطي، كما أطلقت الغازات المسيلة للدموع عليهم.

وفي 25 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، أعلن الفريق أول عبد الفتاح البرهان حلّ كل مؤسسات السلطة الانتقالية، منهيا بذلك تقاسم السلطة مع شركائه المدنيين بموجب اتفاق أُبرم عام 2019 عقب الإطاحة بعمر البشير.

المصدر : الجزيرة + وكالات