نقلته وسائل إعلام عالمية.. خبر كاذب عن تصنيع الحشيش في أفغانستان يعصف بشركة غربية

حركة طالبان تؤكد أنها تسعى للقضاء على إنتاج المخدرات في أفغانستان (رويترز)

وجدت شركة صغيرة للاستشارات الطبية نفسها وسط عاصفة غير متوقعة اليوم الخميس بعد أن ورد اسمها خطأ في نبأ يفيد باتفاقها مع حركة طالبان لتمويل منشأة لتصنيع الحشيش باستثمارات تبلغ 450 مليون دولار في أفغانستان.

فقد ذكر تقرير لوكالة أنباء "بجواك" الأفغانية أن ممثلين لشركة "سي فارم" (Cpharm) الأسترالية اجتمعوا مع مسؤولي مكافحة المخدرات بوزارة الداخلية في حكومة طالبان لبحث إنتاج الأدوية ومستحضرات أخرى في المصنع بما يتيح استخدام مخدر القنب واسع الانتشار في البلاد استخداما قانونيا.

وقالت وكالة رويترز إن مجموعة من وسائل الإعلام العالمية نقلت هذا التقرير، ومنها صحيفة "تايمز" (Times) اللندنية التي نشرت تقريرا خاصا ورد فيه اسم الشركة الأسترالية.

وأعادت حسابات على تويتر ترتبط بهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" (BBC) وقناة عربية نشر هذا النبأ.

غير أن "سي فارم" -وهي شركة عائلية لديها 17 موظفا- قالت لرويترز إنها لم تتواصل مع حركة طالبان قط وليس لها أي تعاملات في الخارج أو أي نشاط يستخدم فيه القنب.

وقال توني غابيتس -المدير المالي للشركة- "تلقينا 40 أو 50 مكالمة اليوم. الأمر خرج عن نطاق السيطرة، وكله أكاذيب".

ومنذ عودتها إلى السلطة في أغسطس/آب الماضي، سعت حركة طالبان لطمأنة العالم بأن أفغانستان لن تكون مركزا لإنتاج أي نوع من أنواع المخدرات، وأكدت أنها ستحاول القضاء عليها، مطالبة المجتمع الدولي بإعانة المزارعين الأفغان لحثهم على ترك زراعة الخشخاش (نبات يشتق منه مخدر الأفيون) والحشيش والمواد المخدرة.

وتقول طالبان إنه في حكمها الأول لأفغانستان حتى عام 2001 وصل إنتاج المخدرات إلى صفر، لكن منذ الغزو الأميركي وعلى مدى الـ20 عاما الماضية وصلت البلاد للمركز الأول في تصدير المخدرات وإنتاجها.

المصدر : الجزيرة + رويترز

حول هذه القصة

Poppy plants are seen in a field before they are destroyed during a military operation in the municipality of Coyuca de Catalan, Mexico April 18, 2017. Picture taken April 18, 2017. REUTERS/Henry Romero

يشير الخبراء إلى أن فشل الولايات المتحدة في أفغانستان لا يقتصر فقط على تراجعها في مواجهة طالبان، ولكنها لم تنجح أيضا في تفكيك اقتصاد الأفيون في البلاد، فهل ستنجح طالبان في ذلك؟

Published On 16/11/2021
المزيد من أخبار
الأكثر قراءة