آثار تغير المناخ بالشرق الأوسط.. زلازل وفيضانات وحرائق غابات وعقارب

الحرائق تلتهم غابات واسعة بلبنان والحكومة تطلب عونا دوليا
الحرائق تلتهم غابات واسعة بلبنان (الجزيرة)

عاش سكان عدة دول بمنطقة الشرق الأوسط حالة تأهب قصوى خلال عطلة نهاية الأسبوع بسبب كوارث طبيعية مختلفة ضربت المنطقة، ويعود بعضها لتغير المناخ.

واستنفرت خدمات الطوارئ للتعامل مع الظروف المناخية القاسية وغير العادية التي ضربت كلا من لبنان وإيران ومصر والمملكة العربية السعودية، وفق تقرير نشره موقع "ميدل إيست آي" (Middle East Eye) البريطاني.

وانتشرت مقاطع فيديو وصور في مواقع التواصل الاجتماعي تكشف جانبا من تلك الكوارث والأضرار التي تسببت فيها للناس والممتلكات.

حرائق الغابات في لبنان

يشهد لبنان منذ أيام موجة حرائق تلتهم مساحات شاسعة من الجنوب اللبناني، وسُمع صوت طائرات مروحية تحلق فوق بلدات مختلفة بالجنوب أمس الأحد بعد اندلاع حرائق في المنطقة.

وحسب السلطات اللبنانية، فقد تسببت الحرائق في مقتل شخص واحد على الأقل، وهو عامل أجنبي، لقي حتفه بعد أن وصلت ألسنة اللهب إلى مستودع كان يأوي إليه في مدينة الجديدة (شمال بيروت)، وفق تقرير ميدل إيست آي.

وأمر رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي السلطات والجيش باتخاذ إجراءات فورية للتصدي للحرائق التي باتت تقترب من مدينة صور الساحلية الجنوبية.

وامتدت الحرائق التي تُعزى إلى ارتفاع درجات الحرارة إلى عدة مناطق جبلية، واقتربت من المناطق السكنية في بعض القرى المجاورة للغابات.

وحسب وسائل إعلام محلية، فإن قوات الدفاع المدني والمتطوعين يحاولون مكافحة الحرائق واحتواء انتشارها منذ مساء السبت، لكن سرعة الرياح أسهمت في انتشار ألسنة اللهب إلى مناطق جديدة.

زلزالان في إيران

وفي إيران، اضطر الناس أمس الأحد إلى الفرار من منازلهم بعد أن ضرب زلزالان قويان جنوب البلاد.

وحسب التلفزيون الرسمي الإيراني، فقد لقي شاب عمره 22 عامًا حتفه بعد سقوط عمود كهربائي على رأسه نتيجة الزلزال.

وأشار تقرير "ميدل إيست آي" إلى أن قوة الزلزالين اللذين ضربا جنوب إيران بالقرب من ميناء بندر عباس أمس الأحد بلغت 6.3 و6.4 درجات على مقياس ريختر.

وشعر السكان في دول مجاورة لإيران بالهزتين الأرضيتين، من بينها الإمارات والسعودية. وأرسل الهلال الأحمر الإيراني فرقًا لتقدير الأضرار في المنطقة.

وأوضح تقرير الموقع أنه رغم أن إيران تقع فوق العديد من خطوط الصدع الزلزالي مما يجعلها تعاني بانتظام من هزات أرضية متوسطة الشدة، فإن زلزالي هذا الأسبوع قويان على نحو غير معهود.

العقارب تغزو مدينة مصرية

وأشار تقرير الموقع البريطاني إلى أن المواطنين المصريين في مدينة أسوان الجنوبية عاشوا عطلة نهاية أسبوع صعبة وهم يبحثون عن الأمان، بعد أن جرفت مياه الأمطار والفيضانات أعدادا كبيرة من العقارب إلى شوارع وبيوت المدينة.

ولقي 3 أشخاص على الأقل مصرعهم جراء لدغات العقارب السامة، في حين أصيب ما لا يقل عن 400 آخرين بالتسمم.

وأشار التقرير إلى أن العقارب التي جرفت نحو الشوارع والمنازل كانت تبحث عن ملاذ في ظل ظروف الطقس القاسية.

وأصدرت السلطات في أسوان أوامر بإغلاق المدارس في المدينة، وفرضت قيودًا على السفر وحركة المرور نظرًا لانخفاض مستويات الرؤية بسبب الطقس الصعب، وحثت المواطنين على البقاء في منازلهم وتجنب الأماكن التي توجد بها أشجار، وكذلك تجنب قيادة مركباتهم على الطرق السريعة.

وقالت هيئة الأرصاد الجوية المصرية إنها تتوقع استمرار هطول الأمطار والعواصف الرعدية بشكل متقطع في الأيام المقبلة في أجزاء كثيرة من جنوبي سيناء وجنوبي مصر، بما في ذلك مدن كالمنيا وأسيوط وسوهاج والأقصر.

عواصف رعدية وفيضانات في السعودية

وأدى انخفاض درجات الحرارة في السعودية إلى حدوث فيضانات في أجزاء كثيرة من مدينة جدة، وتسبب هطول الأمطار الغزيرة خلال الأيام الأخيرة في عرقلة سفر السكان وفق تقرير "ميدل إيست آي".

ونشر مغردون العديد من مقاطع الفيديو في مواقع التواصل الاجتماعي تحت وسم "جدة الآن" تظهر طرقا رئيسية وأخرى سريعة بالمملكة وقد غمرتها مياه الأمطار.

المصدر : ميدل إيست آي