علّقت على محادثاتها مع الرياض.. طهران تستقبل وزير خارجية تركيا وتترقب زيارة مدير وكالة الطاقة الذرية

Turkish FM Cavusoglu in Iran
الوزيران اتفقا على تعزيز الاستقرار بغرب آسيا (الأناضول)

استقبلت طهران اليوم الاثنين وزير خارجية تركيا، وفي حين استعدت للتفاوض مع الأوروبيين بشأن الملفات الإقليمية علقت طهران على محادثاتها مع السعودية، وأعلنت أنها تترقب زيارة المدير العام الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وقال وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان إنه بحث مع نظيره التركي مولود جاويش أوغلو التطورات في أفغانستان وإنهما اتفقا على تعزيز الاستقرار بغرب آسيا.

ومن جانبه، قال وزير الخارجية التركي "ننسق مع إيران بشأن أفغانستان وسوريا، ويمكننا التعاون بشأن العراق".

وقال بيان للخارجية التركية -في وقت سابق- إنه سيتم خلال الزيارة بحث كافة جوانب العلاقات الثنائية، فضلا عن تبادل وجهات النظر حول القضايا الإقليمية والدولية.

وهذه هي أول زيارة يقوم بها وزير خارجية تركيا لطهران منذ تولي أمير عبد اللهيان منصب وزير الخارجية، وفقا لوكالة "فارس" الإيرانية.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده إن زيارة وزير الخارجية التركي إلى طهران هدفها بحث الموضوعات الثنائية. وأكد زاده أن طهران لن تتفاوض مع دول الجوار بشأن الاتفاق النووي.

كما شدد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية على أنه لا تفاوض مع الدول الأوروبية حول الملفات الإقليمية.

لا تطور في المحادثات مع السعودية

وقال زاده إنه "لا يوجد تطور في المحادثات مع السعودية، وننتظر أن نلمس الإرادة لديها".

ويأتي التعليق الإيراني بعد يوم من تصريحات لوزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان قال فيها إن المحادثات بين بلاده وإيران سوف تستمر بهدف تطبيع العلاقات المقطوعة بين البلدين منذ 6 سنوات.

وانطلقت محادثات الطرفين في العراق قبل أشهر، وقد عقدا حتى الآن 4 جولات تفاوضية.

وتوقع فيصل بن فرحان إجراء جولة خامسة قريبا، مضيفا أن الجولات الأربع من المحادثات مع إيران كانت استكشافية، وليست جوهرية.

وتابع الوزير السعودي أن لدى الرياض تحفظات جدية إزاء المفاوضات بشأن الملف النووي الإيراني.

الملف النووي

في السياق ذاته، صرح المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية بأن المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي سيقوم بزيارة إلى إيران قريبا. 

ونقلت عنه وكالة "فارس" الإيرانية قوله إن "للسيد غروسي علاقات وثيقة للغاية مع منظمة الطاقة الذرية الإيرانية ومع أصدقائنا في سفارتنا بفيينا. وتم توجيه الدعوة إليه بتاريخ مقترح للزيارة، ونحن ننتظر رده".

وأضاف أنه إذا ما تمت الزيارة، فسيلتقي غروسي رئيس منظمة الطاقة الذرية ووزير الخارجية في إيران.

يأتي هذا بينما تستعد إيران لاستئناف المفاوضات مع القوى العالمية الكبرى نهاية الشهر الجاري بهدف إعادة إحياء اتفاقها النووي.

المصدر : الجزيرة + وكالات