محكمة إسرائيلية تعرض على سكان الشيخ جراح البقاء في منازلهم كمستأجرين

قوات الاحتلال تحاصر وتعزل بالحواجز 27 منزلا مهددا بالإخلاء وإحلال المستوطنين في حي الشيخ جراح (الجزيرة)

عرضت محكمة إسرائيلية مساء أمس الاثنين على عائلات فلسطينية -في حي الشيخ جراح بالقدس الشرقية المحتلة- البقاء في منازلهم "كمستأجرين" لمدة 15 عاما.

وقالت صحيفة يديعوت أحرونوت إن المحكمة العليا (أعلى هيئة قضائية في إسرائيل) قدمت "حلا وسطا بشأن إخلاء العائلات العربية في حي الشيخ جراح".

وفقا للاقتراح المقدم إلى الطرفين (العائلات الفلسطينية وجمعية استيطانية)، سيتم الاعتراف بالعائلات الفلسطينية كـ"مستأجرين محميين" مدة 15 عاما أو حتى يتم التوصل إلى ترتيب آخر.

وخلال هذه الفترة ستدفع العائلات الفلسطينية التي تقيم في منازلها المهددة بالمصادرة الإيجار لجمعية "نحلات شمعون" التي تدعي ملكيتها للأرض التي أقيمت عليها المنازل.

ولم يتسن بشكل فوري التواصل مع العائلات الفلسطينية بالشيخ جراح لمعرفة ردها على مقترح المحكمة الإسرائيلية.

وتقيم 27 عائلة فلسطينية في منازلها المهددة بالمصادرة، منذ عام 1956، بموجب اتفاق مع الحكومة الأردنية (التي كانت تحكم الضفة الغربية، بما فيها شرقي القدس، قبل احتلالها عام 1967) ووكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" (UNRWA).

وتدعي جماعات استيطانية إسرائيلية أن المنازل أقيمت على أرض كانت بملكية يهودية قبل عام 1948، وهو ما ينفيه الفلسطينيون.

المصدر : وكالة الأناضول