مجلس نظارات البجا يدعو لحل "لجنة تفكيك النظام المعزول" ويسلم رسالة لمجلس السيادة

محتجون من البجا يغلقون طريق سنكات الرابط ببورتسودن- مواقع تواصل
محتجون من البجا يغلقون طريق سنكات الرابط بين الخرطوم وبورتسودان (مواقع التواصل)

دعا مجلس قبلي شرق السودان الحكومةَ الانتقالية إلى حل "لجنة تفكيك النظام المعزول" وإعادة تشكيلها من كفاءات مستقلة، في حين قال عضو بلجنة تفكيك النظام المعزول بالسودان إن محاولات إعاقة اللجنة لن تفلح.

وفي بيان صحفي للجنة القانونية للمجلس الأعلى لنظارات البجا والعموديات المستقلة؛ قال المجلس "لا بد من حل لجنة إزالة التمكين (لجنة تفكيك النظام المعزول) وإعادة تشكيلها بواسطة كفاءات مستقلة تمثل كل السودان، وأن يعدل قانونها ليتسق مع الوثيقة الدستورية".

وأضاف أن اللجنة "تحولت إلى أداة سياسية استهدفت البجا في المؤسسات العدلية والمدنية واستهدفتهم حتى في تعبيرهم السلمي عن آرائهم السياسية".

في المقابل، قال عضو لجنة تفكيك النظام المعزول وجدي صالح إن محاولات إعاقة اللجنة لن تفلح، مشيرا إلى أنها ستواصل مهمتها، وهي قادرة على مواجهة هذه القرارات وعبر القانون.

وأضاف أن قرارات الدائرة القضائية فيها تناقضات واضحة، وبنيت على أسس خاطئة، مؤكدا أن مهمة تفكيك النظام المعزول لن تتوقف، كما حذر من وجود مدنيين وعسكريين ضد التحول الديمقراطي بالسودان.

وكانت السلطات القضائية المختصة في السودان أصدرت حكما أبطلت بموجبه قرارات سابقة للجنة المكلفة بتفكيك النظام المعزول، تمثلت في عزل مئات القضاة وأكثر من 300 من وكلاء النيابة العامة في السودان.

رسالة مكتوبة

من جانب آخر، قال مقرر المجلس الأعلى لنظارات البجا أبو آمنة سيدي إن المجلس سلّم رسالة مكتوبة لعضو مجلس السيادة السوداني الفريق شمس الدين كباشي، تتضمن ردا على النقاط التي تم التفاوض بشأنها أثناء زيارة الوفد الحكومي لبورتسودان.

وجدد مجلس نظارات البجا والعموديات المستقلة التأكيد على أن إغلاق موانئ وطرق شرقي السودان لا يشمل الأدوية وسيارات الإسعاف، ولا سيارات ومنقولات المنظمات الدولية والأممية.

وأضاف المجلس -في بيان- أن الإغلاق شمل فقط الميناء الجنوبي، وميناء بشائر لتصدير البترول، قبل أن يتم استثناؤه مؤخرا.

وأشار البيان إلى أن وفدا من مجلس البجا زار الموانئ، ووجد نحو 40 حاوية دواء، ولكن الحكومة لم تقم بإجراءات التخليص الجمركي.

وحمّل البيان الحكومة السودانية أي إخفاق في نقل الأدوية، مشيرا إلى أن ما ورد في بيانها عار عن الصحة، ويمثل عملا تحريضيًّا ملفقًا.

مؤتمر قومي

ومنذ 17 سبتمبر/أيلول الماضي، يغلق المجلس الأعلى لنظارات البجا كل الموانئ على البحر الأحمر والطريق الرئيسي بين الخرطوم وبورتسودان.

وعوضا عن "مسار الشرق" المضمن في اتفاقية جوبا للسلام، يطالب المجلس بإقامة مؤتمر قومي لقضايا الشرق، ينتج عنه إقرار مشاريع تنموية فيه، وسط محاولات حكومية للتوصل إلى حل للأزمة.

وفي العاشر من ديسمبر/كانون الأول 2019، أصدر رئيس المجلس السيادي عبد الفتاح البرهان قرارا بتشكيل "لجنة إزالة التمكين ومحاربة الفساد"، لإنهاء سيطرة رموز نظام الرئيس المعزول عمر البشير على مفاصل الدولة، ومحاربة الفساد، واسترداد الأموال المنهوبة، لكن معارضين يرون أنها لجنة سياسية تشكلت بغرض الانتقام من رموز النظام السابق.

ومنذ 21 أغسطس/آب 2019، يعيش السودان فترة انتقالية تستمر 53 شهرا تنتهي بإجراء انتخابات مطلع 2024، ويتقاسم خلالها السلطة كل من الجيش وقوى مدنية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

محتجون من البجا يغلقون طريق سنكات الرابط ببورتسودن- مواقع تواصل

حذّرت الحكومة السودانية من نفاد مخزون الدواء وانعدام سلع إستراتيجية بالبلاد، في حين أكد مجلس نظارات البجا أن الإقليم الشرقي سيظل مغلقا حتى تحقيق مطالبهم، نافيا احتجاز أي شحنة أدوية.

Published On 4/10/2021

لوّح ائتلاف قوى الحرية والتغيير في السودان بأنه قد يلجأ إلى تشكيل المجلس التشريعي من جانب واحد، ويأتي هذا التهديد بينما تصاعدت الخلافات والانشقاقات بين المكونات السياسية المدنية السودانية.

Published On 3/10/2021
صور لاجتماع قاعة الصداقة ـ الجزيرة نت

غصت قاعة الصداقة وساحتها الخارجية في الخرطوم بحشود مناصرة لنحو 16 حزبا وحركة مسلحة آثرت الانشقاق عن قوى الحرية والتغيير وتكوين كيان بالاسم ذاته، في إرباك واضح للساحة السياسية.

Published On 3/10/2021
المزيد من أخبار
الأكثر قراءة