توتر متصاعد بين الجارتين.. إيران تحذر من أي وجود إسرائيلي بالقوقاز وأذربيجان تنفي وتؤكد احترامها حرمة الحدود

على وقع توتر متصاعد بين البلدين، عبّرت إيران اليوم الاثنين عن رفضها أي وجود إسرائيلي في القوقاز مؤكدة أنها "لن تبقى مكتوفة الأيدي"، في حين نفت أذربيجان انتشار قوات لطرف ثالث، مؤكدة احترامها حرمة الحدود.

وأعرب وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان عن قلقه مما سماه وجودا إسرائيليا ووجود إرهابيين في منطقة القوقاز الجنوبي، وفي شمال إيران.

وأكد عبد اللهيان، في مؤتمر صحفي مع نظيره الأرميني بطهران، أن بلاده لن تسمح لبعض الأطراف بالتأثير في علاقتها بدول الجوار.

من جهته، قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده إن أذربيجان أكدت لطهران أن الوجود الإسرائيلي لن يشكل تهديدا لبقية الدول.

خطيب زاده: أذربيجان أكدت لنا أن الوجود الإسرائيلي لن يشكل تهديدا لبقية الدول (الأناضول-أرشيف)

ساحة آمنة لإسرائيل

بدوره، قال قائد القوات البرية في الحرس الثوري الإيراني العميد محمد باكبور إن بلاده لن تقبل أن تتحول أراضي دول الجوار إلى ساحة آمنة لإسرائيل، تمارس فيها عملياتها لزعزعة الأمن في المنطقة.

وأضاف باكبور أن طهران تؤمن بأن أمن حدودها مترابط مع أمن حدود دول الجوار.

كما أكد أن أي تغيير جيوسياسي في المنطقة سيضرّ بأمن إيران، وأن هذا الأمر يعدّ خطا أحمر، مشيرا إلى أن بلاده لن تبقى مكتوفة الأيدي.

الموقف الأذري

وردا على ذلك، رفضت الخارجية الأذربيجانية الاتهامات الإيرانية بوجود قوات لطرف ثالث قرب حدودهما المشتركة.

وقالت المتحدثة باسم الوزارة إن حرمة الحدود المعترف بها دوليا هي أحد المبادئ الأساسية التي تسترشد بها أذربيجان.

وأضافت أن تنمية العلاقات الودّية مع الدول المجاورة هي إحدى الأولويات الرئيسة لسياسة أذربيجان الخارجية، وشددت المتحدثة على أن بلادها حساسة جدا لقضية التضامن الإسلامي، على حد وصفها.

Iranian Army exercise in northwestern Iranجانب من مناورات للجيش الإيراني يوم الجمعة الماضي شمال غربي البلاد على حدود أذربيجان (رويترز)

مناورات وتوتر

وكان الجيش الإيراني أطلق يوم الجمعة الماضي مناورات عسكرية شمال غربي البلاد على حدود أذربيجان، بمشاركة المدفعية وألوية مدرعة وطائرات مسيّرة وأدوات حرب إلكترونية، على خلفية تصاعد التوترات بين الجارتين.

وجاءت هذه المناورات على خلفية تصاعد الخلافات بين البلدين، بعد فرض حكومة باكو تعريفات مشددة على الشاحنات التي تنقل الوقود الإيراني إلى مدينة ستيباناكيرت عاصمة جمهورية "ناغورني قره باغ" المعلنة من جانب واحد والمدعومة من أرمينيا.

وقال قائد القوة البرية في الجيش الإيراني العميد كيومرث حيدري إن المناورات الحالية تزداد أهمية في ظل "الحضور الإسرائيلي العلني والخفي"، و"الوجود الملحوظ لإرهابيي داعش" في المنطقة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة