تونس.. إضراب بالقطاع الخاص في صفاقس والمرزوقي يحذر من سياسات سعيّد

اضراب القطاع الخاص في صفاقس بتونس
الاتحاد التونسي للشغل في صفاقس دعا موظفي القطاع الخاص إلى إنجاح الإضراب (مواقع التواصل)

نفّذ موظفو القطاع الخاص بمحافظة صفاقس، وسط تونس، إضرابا عن العمل للمطالبة بزيادة الأجور وتحسين القدرة الشرائية للمواطنين، في حين حذر الرئيس التونسي الأسبق منصف المرزوقي من أن سياسات الرئيس الحالي قيس سعيد "تجر البلاد إلى الهاوية".

ودعا الاتحاد التونسي للشغل بالمحافظة، التي تعد الرئة الاقتصادية للبلاد، موظفي القطاع الخاص إلى إنجاح الإضراب من أجل تحقيق مطالبهم بعد فشل المفاوضات مع ممثلي المؤسسات الخاصة.

من جانبه، عبّر الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة، عن استغرابه من تنفيذ الإضراب الذي يشمل أكثر من 170 مؤسسة اقتصادية. واعتبر الاتحاد، في بيان، الوضع الحالي الذي تمر به البلاد غير مناسب للحديث عن زيادات في الرواتب والامتيازات.

وقال مدير مكتب الجزيرة في تونس لطفي حاجي إن 20 مؤسسة سوّت وضعياتها ولم تشارك في الإضراب وبقيت نحو 150 مؤسسة مشاركة في الإضراب اليوم، مشيرا إلى أن اتحاد الشغل يطالب بما يسميه "استمرارية الدولة" والوفاء بتعهدات الحكومات السابقة والاتفاقيات المبرمة مع الاتحاد بشأن الزيادات.

المرزوقي يحذر

في سياق متصل، حذر الرئيس التونسي الأسبق منصف المرزوقي من أن سياسات الرئيس قيس سعيد تجر البلاد إلى الهاوية.

وقال على صفحته بفيسبوك، إن سعيّد دمر دولة المؤسسات عبر إجراءاته الاستثنائية، والآن يعمل على تدمير الدولة التونسية كدولة، على حد تعبيره.

كما دعا المرزوقي الأحزاب والنقابات التونسية إلى تناسي خلافاتها والتوحد لإنقاذ البلاد، وقال إنه لا بد من تحرك شعبي لعزل الرئيس قيس سعيد ومحاكمته.

ودعا المرزوقي مؤسسات الدولة التونسية إلى إدراك خطورة فكرة ما تسمى "الديمقراطية القاعدية" التي يروج لها الرئيس قيس سعيد وأنصاره، على حد قوله.

ومنذ 25 يوليو/تموز الماضي، تعاني تونس أزمة سياسية حادة بدأت بقرار الرئيس سعيد تعليق عمل البرلمان ورفع الحصانة عن نوابه، وإقالة رئيس الحكومة السابق هشام المشيشي.

وتبع ذلك قرار سعيد بإلغاء هيئة مراقبة دستورية القوانين، وإصدار تشريعات بمراسيم رئاسية، وترؤسه النيابة العامة على أن يتولى هو السلطة التنفيذية بمعاونة حكومة عيَّن نجلاء بودن لرئاستها.​​​​​​​

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

Tunisian money in the black wallet on a wooden background

بحثت رئيسة الحكومة التونسية مع رئيس الاتحاد العام للشغل الأزمة الاقتصادية في البلاد وسبل معالجتها، في وقت تأخرت فيه الحكومة في صرف رواتب عدد من الموظفين للشهر الثالث بسبب عجز الموازنة، كما يرى خبراء.

Published On 28/10/2021

أعلن الاتحاد العام التونسي للشغل رفضه شكل الحوار الوطني الذي اقترحه الرئيس قيس سعيد، في وقت تظاهر فيه تونسيون في “بانتان” إحدى ضواحي باريس للتنديد بإجراءات الرئيس الاستثنائية والمطالبة بعودة البرلمان.

Published On 23/10/2021
مؤتمر قيس سعيد

اتهم الرئيس التونسي قيس سعيّد أطرافا -لم يسمها- بافتعال الأزمات ودفع الأموال في الخارج للإساءة إلى بلاده، في وقت تتزايد عليه الضغوط والانتقادات المطالبة بالعودة إلى الدستور والمسار التشريعي.

Published On 23/10/2021
المزيد من أخبار
الأكثر قراءة