اجتماع مرتقب في بروكسل لبحث استئناف المحادثات.. واشنطن: إحياء الاتفاق النووي مع إيران يمر بمرحلة حرجة

Deputy Secretary-General and Political Director of the European External Action Service, Enrique Mora
علي باقري (وسط) خلال لقاء سابق هذا العام في طهران مع المفاوض الأوروبي إنريكي مورا (الأناضول)

قال مسؤول أميركي بارز -اليوم الاثنين- إن جهود إحياء اتفاق إيران النووي تمر الآن "بمرحلة حرجة"، في حين أعلن الاتحاد الأوروبي عن اجتماع مرتقب هذا الأسبوع مع مفاوض إيراني في بروكسل لمناقشة استئناف المحادثات.

وحذر مبعوث واشنطن الخاص بشؤون إيران روبرت مالي من أن المبررات أمام طهران لعدم استئناف المحادثات بشأن الاتفاق النووي المبرم عام 2015، "أصبحت ضعيفة للغاية".

وقال مالي للصحفيين إن واشنطن "تشعر بقلق متزايد من مواصلة طهران تأجيل عودتها للمحادثات، لكنها تملك أيضا أدوات أخرى لمنع إيران من تطوير سلاح نووي، وستستخدمها إذا لزم الأمر".

وأضاف "نحن في مرحلة حرجة من الجهود الرامية لمعرفة إمكانية إحياء خطة العمل الشاملة المشتركة"، في إشارة إلى الاتفاق النووي، وتابع "التوقف تجاوز عدة أشهر والمبررات الرسمية التي تقدمها إيران لهذا التوقف أصبحت ضعيفة للغاية".

وقال مالي إن الفرصة المتاحة أمام الولايات المتحدة وإيران لاستئناف الالتزام بالاتفاق ستنتهي في نهاية المطاف، إلا أنه أكد أن واشنطن ستظل مستعدة للانخراط في الدبلوماسية مع إيران حتى مع دراسة واشنطن خيارات أخرى لمنع طهران من حيازة سلاح نووي.

Mediterranean Dialogue Forum in Romeمالي: واشنطن تشعر بقلق متزايد من مواصلة طهران تأجيل عودتها للمحادثات (وكالات)

في ذات السياق، قال المتحدث باسم الممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية للاتحاد الأوروبي بيتر ستانو إن المفاوض الإيراني في الملف النووي علي باقري سيلتقي هذا الأسبوع المفاوض الأوروبي إنريكي مورا في بروكسل، لمناقشة استئناف المحادثات في فيينا.

وقال ستانو "من المقرّر أن يُعقد لقاء بين الرجلين هذا الأسبوع"، ولكن "لا اجتماع مقّررا مع جوزيب بوريل" منسّق المفاوضات بشأن الاتفاق النووي المبرم عام 2015.

عقوبات صارمة

وكان الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب قد انسحب من الاتفاق عام 2018، وأعاد فرض عقوبات أميركية صارمة على طهران.

وسبق لوزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان أن أكد أن بلاده أبلغت الدول الغربية أنها لا تتهرب من طاولة الحوار، وأن المفاوضات المتعلقة بإحياء الاتفاق النووي ستستأنف قريبا وفي الوقت المناسب.

وبدأت هذه المفاوضات في أبريل/نيسان الماضي في فيينا، بين إيران من جهة وفرنسا وبريطانيا وروسيا والصين وألمانيا من جهة أخرى، ولا تزال هذه الدول أعضاء في اتفاق عام 2015 حول برنامج إيران النووي.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قال الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي اليوم الأحد إن بلاده ملتزمة بما تعهدت به في إطار الاتفاق النووي، لكن الدول الأوروبية والولايات المتحدة “تعيش أزمة في اتخاذ القرار”.

Published On 24/10/2021
Russia's Governor to the International Atomic Energy Agency (IAEA), Mikhail Ulyanov, waits for the start of talks on reviving the 2015 Iran nuclear deal in Vienna, Austria June 20, 2021. EU Delegation in Vienna/Handout via REUTERS THIS IMAGE HAS BEEN SUPPLIED BY A THIRD PARTY.

يصل المبعوث الأميركي المكلّف بالملف النووي الإيراني روب مالي إلى باريس لإجراء محادثات رباعية (الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا وبريطانيا)، تتناول سبل استئناف المفاوضات مع طهران بشأن برنامجها النووي.

Published On 22/10/2021

حذّر خبراء من الأمم المتحدة -اليوم الثلاثاء- من أن الامتثال المفرط للعقوبات الأميركية قد يحرم الإيرانيين من حقوقهم الأساسية في مجال الصحة، في الوقت الذي جددت فيه واشنطن التزامها بفرض عقوبات على طهران.

Published On 19/10/2021
المزيد من أخبار
الأكثر قراءة