شاهد.. رغم مرور سنوات على هزيمة تنظيم الدولة الموصل ما زالت تحتلها أكوام الحطام

تعاني محافظة نينوى شمالي البلاد ومركزها مدينة الموصل، من أضرار كبيرة في بنيتها التحتية ومبانيها وأسواقها، فقد دُمرت خلال الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية.

ورغم مرور سنوات على استعادة الحكومة العراقية السيطرة عليها، لا تزال عملية إعادة الإعمار تواجه صعوبات كبيرة.

فالمدينةُ التي أعلنت بغداد إعادة السّيطرة عليها من تنظيم الدولة قبل أكثر من 3 أعوام، تحتلُها أكوام الحطام التي خلفتها الحرب، حرب دمرت أكثر من 8 آلاف منزل، وآلاف السّيارات، فباتت إعادةُ الإعمار من أكثر ملفات العراق تعقيدا.

وشكلت جائحة كورونا عقبة إضافية أعاقت جهود الإعمار، إلى جانب البيروقراطية وتأخر الدعم الدولي، وفق متابعين. لكنَّ المدينة التي كانت من أهم حواضر العالم لقرون عديدة، تقاوم الدمار، ويشقّ أهلها طريق العودة وسط الحطام.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة