لبنان.. مظاهرات في 3 مدن احتجاجا على تدهور الأوضاع الاقتصادية

Anti-government demonstrators chant slogans and gesture during a protest as Lebanese mark one year since the start of nation-wide protests in Beirut
احتجاجات سابقة في العاصمة بيروت (رويترز-أرشيفية)

شهدت 3 مدن رئيسية في لبنان مساء الاثنين تحركات احتجاجية رفضا للتدهور الاقتصادي والمعيشي، في ظل استمرار حظر التجول بسبب كورونا.

ففي العاصمة بيروت، خرج عدد من المتظاهرين بمسيرة احتجاجية وسط المدينة، رفعوا خلالها شعارات تحمّل الطبقة السياسية مسؤولية الانهيار الاقتصادي والمعيشي.

وأقدم المتظاهرون على قطع طريق رئيسي في العاصمة (جسر الرينغ) لنحو نصف ساعة، قبل أن يعاد فتحه، وسط حضور لعناصر قوى الأمن الداخلي، من دون وقوع أي مواجهات.

ولليوم الثالث على التوالي، انطلقت في مدينة طرابلس (شمالي البلاد) احتجاجات على الأوضاع الاقتصادية، رافضة لاستمرار الإقفال التام، وتخللها قطع طرق ومواجهات مع القوى الأمنية.

وقام محتجون برشق مبنى سرايا طرابلس الحكومي بالحجارة بشكل كثيف، احتجاجا على الإقفال العام ومحاضر الضبط التي تسطر بحق المخالفين، والأزمة الاقتصادية الخانقة؛ مما أدى إلى تضرر عدد من السيارات.

وشهدت المظاهرات مواجهات محدودة بين القوى الأمنية والمحتجين، واستخدمت قنابل الغاز المسيل للدموع، في حين قام بعض المحتجين برشق عناصر الشرطة بالحجارة.

كما جابت مظاهرة شوارع مدينة صيدا (جنوبا)، وانتقد المحتجون قرارات السلطة وسياساتها التي "أوصلت البلد إلى الانهيار".

ويوم الخميس، أعلنت الحكومة اللبنانية تمديد الإغلاق الكامل إلى الثامن من فبراير/شباط المقبل، ضمن تدابير مواجهة كورونا، والتي تتضمن إغلاق المؤسسات والمحلات التجارية.

وزادت جائحة كورونا من جراح لبنان، الذي يمر بأسوأ أزمة اقتصادية منذ انتهاء الحرب الأهلية (1975-1990)، وهو ما تسبب في تراجع غير مسبوق في قيمة الليرة اللبنانية مقابل الدولار، وانهيار القدرة الشرائية لمعظم المواطنين.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

تواصل السلطات في لبنان بحث سبل تخفيض الدعم عن السلع الأساسية، لا سيما الغذاء والدواء والمحروقات. يأتي هذا في ظل تراجع احتياطي النقد الأجنبي للمصرف المركزي إلى نحو 800 مليون دولار.

ارتفع معدل عمليات بيع العقارات في لبنان بأكثر من 50% خلال الأشهر العشرة الأولى من 2020، فقد لجأ اللبنانيون إلى شراء العقارات عبر شيكات مصرفية للالتفاف على الضوابط التي فرضتها المصارف على حركة الودائع.

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة