الرجوب: أطراف أميركية وإسرائيلية رفضت تحالف فتح وحماس

الرجوب: نحن مع تشكيل جبهة وطنية لمواجهة الاحتلال (الجزيرة)
الرجوب: نحن مع تشكيل جبهة وطنية لمواجهة الاحتلال (الجزيرة)

قال أمين سر اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) جبريل الرجوب، أمس الاثنين، إن أطرافا أميركية وإسرائيلية رفضت تحالف حركته مع حركة المقاومة الإسلامية (حماس).

وأضاف الرجوب -في تصريحات لتلفزيون فلسطين الرسمي- "نحن حركة منفتحة على الجميع، ومشروعنا وطني، لا نضع (فيتو) على أحد، وحركة حماس شريكة في المشروع الوطني.. ونحن مع تشكيل جبهة وطنية لمواجهة الاحتلال".

وأشار الرجوب إلى أن حركة فتح ستخوض الانتخابات التشريعية في قائمة موحدة، قائلا "لا أتوقع من فتحاوي محترم حريص وشريف أن يخرج عن الإجماع الفتحاوي".

وأشار إلى سعي القيادة الفلسطينية لتشكيل مجلس وطني (برلمان منظمة التحرير) يضم الكل الفلسطيني.

وأشار إلى أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس قدم للجنة المركزية لحركة فتح رؤية لحل مشكلات غزة، موعزا بتنفيذها قبل الذهاب إلى حوار القاهرة بداية فبراير/شباط المقبل.

ومن المقرر أن تجرى الانتخابات الفلسطينية العامة على 3 مراحل أثناء العام الجاري: تشريعية في 22 مايو/أيار، ورئاسية في 31 يوليو/تموز، وانتخابات المجلس الوطني في 31 أغسطس/آب، وفق مرسوم رئاسي سابق.

وساطات واتفاقات

ومنذ 2007 يسود انقسام بين حركتي فتح وحماس التي تسيطر على قطاع غزة، وأسفرت وساطات واتفاقات عدة مطلع يناير/كانون الثاني الجاري عن توافق الحركتين على شكل وتوقيت الانتخابات.

وأُجريت آخر انتخابات فلسطينية للمجلس التشريعي عام 2006، وأسفرت عن فوز حماس بالأغلبية، في حين سبقها بعام انتخابات للرئاسة فاز فيها الرئيس الحالي محمود عباس.​​​​​​​

وعن العلاقة مع الإدارة الأميركية الجديدة قال الرجوب "نحن منفتحون مع الجميع، لكننا لن نقبل برعاية أميركية حصرية لعملية السلام مع إسرائيل".

وأضاف "لا نراهن على الرئيس الأميركي جو بايدن. نحن مع رعاية أممية وعربية، نقبل أن تكون مصر والأردن، لكننا لن نقبل بأي شكل برعاية أو مشاركة الإمارات العربية المتحدة".

وأكثر من مرة دعت القيادة الفلسطينية إلى عقد مؤتمر دولي لعملية السلام، برعاية الأمم المتحدة، وبمشاركة أطراف دولية وعربية.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة