نواب من الشين فين يتحدثون إلى نشطاء بحرينيين مؤيدين للديمقراطية

النائب فرانسي مولوي: من المحبط للغاية أن نسمع عن استمرار إنكار الحقوق الديمقراطية والمدنية الأساسية في البحرين (الفرنسية)

التقى نواب من حزب "شين فين" بشكل افتراضي مع نشطاء بحرينيين مؤيدين للديمقراطية، لمناقشة "انتهاكات حقوق الإنسان" في البلاد، وذلك وفقا لبيان صدر عن الحزب ونشر على موقعه يوم الجمعة 22 يناير/كانون الثاني الجاري.

وقال النائب من الحزب فرانسي مولوي عقب لقائه مع الدكتور سعيد الشهابي وعلي مشيمع نجل سجين الرأي السياسي حسن مشيمع "إنه لمن المحبط للغاية أن نسمع عن استمرار إنكار الحقوق الديمقراطية والمدنية الأساسية في البحرين".

وأضاف مولوي "إنه أمر مزعج بشكل خاص أن نسمع عن معاملة السجناء السياسيين، مع تقارير عن الحرمان التعسفي من المساعدة الطبية والقيود المفروضة على المكالمات الهاتفية لأحبائهم".

وصرح مولوي "تواصل الحكومة البريطانية غض الطرف عن انتهاكات حقوق الإنسان في البحرين من خلال دعمها النظام البحريني، تشكل الحكومة البريطانية حاجزا أمام السلام الدائم والديمقراطية في المنطقة".

وقال إن "شين فين يدعو إلى الإفراج الفوري عن حسن مشيمع، إلى جانب المواطن السويدي المزدوج الجنسية الشيخ عبد الجليل المقداد، والمواطن الدانماركي المزدوج الجنسية عبد الهادي الخواجة، وجميع المعتقلين السياسيين في البحرين".

وأضاف "سنطرح هذه القضايا مباشرة مع وزير الخارجية في دبلن ووزراء الحكومة البريطانية".

المصدر : مواقع إلكترونية