سيدة البيت الأبيض تودع الأميركيين.. ميلانيا ترامب تدعو لعدم اللجوء للعنف

ميلانيا اعتبرت أن توليها دور السيدة الأولى للولايات المتحدة كان "أعظم شرف" في حياتها (رويترز)
ميلانيا اعتبرت أن توليها دور السيدة الأولى للولايات المتحدة كان "أعظم شرف" في حياتها (رويترز)

بثت سيدة الولايات المتحدة الأولى ميلانيا ترامب رسالة وداع وهي تستعد لمغادرة البيت الأبيض، عبرت فيها عن تضامنها مع الأسر الأميركية التي فقدت عزيزا بسبب فيروس كورونا.

وفي كلمة رسمية مدتها 6 دقائق، لم تذكر السيدة الأولى زوجها الرئيس دونالد ترامب سوى بشكل عابر وهي تشيد بعائلات العسكريين وعناصر الفرق الطبية الذين يكافحون وباء "كوفيد-19" وجميع الذين يقدمون المساعدة لضحايا إدمان المخدرات.

وقالت إن توليها دور السيدة الأولى للولايات المتحدة كان "أعظم شرف" في حياتها، مضيفة "السنوات الأربع الماضية لا تنسى".

وأضافت "في وقت نختتم أنا ودونالد زمننا في البيت الأبيض، أتوجه بأفكاري إلى كل الذين احتفظت بهم في قلبي، وقصصهم الرائعة، قصص حب ووطنية وعزيمة".

وخاطبت الأميركيين بقولها "افعلوا كل ما تفعلونه بشغف، لكن تذكّروا دائما أن العنف لا يكون أبدا الحل، ولن يكون أبدا مبررا"، وذلك بعد أيام على شن أنصار زوجها هجوما عنيفا على مقر الكونغرس أوقع 5 قتلى.

ونتيجة للهجوم، تحوّلت واشنطن في الأيام الأخيرة إلى ما يشبه موقعا عسكريا محصنا، ترقبا لحفل تنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن رئيسا غدا الأربعاء.

وقالت ميلانيا "إن وعد هذه الأمة ملك لجميع الذين من بيننا يتمسكون بنزاهتهم وقِيَمهم، ويغتنمون أي فرصة لإبداء التقدير لشخص آخر، ويتبعون عادات صالحة في حياتهم اليومية".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة