حكم باحتجازه 30 يوما واعتقالات بين أنصاره.. نافالني يدعو الروس للنزول إلى الشارع ضد النظام

نافالني لدى اعتقاله أمس فور وصوله إلى المطار (رويترز)
نافالني لدى اعتقاله أمس فور وصوله إلى المطار (رويترز)

دعا المعارض الروسي أليكسي نافالني، اليوم الاثنين، مواطني بلده للنزول إلى الشارع والتظاهر ضد النظام، قبيل صدور حكم بوضعه في الحجز مدة 30 يوما.

وفي فيديو نُشر قبل بضع دقائق من صدور الحكم، التُقط في قاعة المحكمة ونُشر على مواقع التواصل الاجتماعي، قال نافالني "أكثر ما تخشاه هذه العصابات (في الحكم) تعرفونه.. هو أن ينزل الناس إلى الشارع.. إذن لا تخافوا، انزلوا إلى الشارع، ليس من أجلي لكن من أجلكم، من أجل مستقبلكم".

وكان نافالني اعتقل الليلة الماضية لدى وصوله إلى موسكو، بعد أن أمضى 5 أشهر في ألمانيا قضاها هناك للتعافي من تسميم تعرض له.

وكتب محاميه فاديم كوبزيف في تغريدة أن "أليكسي نافالني وضع في الحجز مدة 30 يوما، حتى 15 فبراير/شباط المقبل".

مظاهرة واعتقالات

وبالتزامن مع سير أطوار المحاكمة التي استمرت نحو 5 ساعات، اعتقلت قوات الأمن عددا من مؤيدي نافالني في تجمع أمام مركز الشرطة في ضواحي موسكو، حيث خضع للمحاكمة.

وفرّقت قوات الأمن عشرات من المتظاهرين هتفوا بشعارات تندد باعتقال نافالني وتطالب بإطلاق سراحه.

من جهته، طالب رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي جيم ريش "بإطلاق سراح نافالني على الفور"، مشيرا إلى أن اعتقاله "لدى عودته إلى روسيا أمس مروّع وغير مفاجئ".

وأضاف ريش "ينبغي أن يكون الشعب الروسي قادرا على العيش في بلده والمشاركة في السياسة دون خوف من الموت أو الاضطهاد".

وتتهم السلطات الروسية نافالني بمخالفته شروط حكم صدر ضده مع إيقاف التنفيذ، وانتهاكه فترة خضوعه للمراقبة جراء إدانة سابقة. وتسعى هيئة السجون نتيجة ذلك إلى تحويل هذه الانتهاكات إلى حكم بالسجن.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

اعتقل الأمن الروسي المعارض أليكسي نافالني لدى وصوله إلى موسكو عائدا من ألمانيا، وذلك بعيد تحويل مسار طائرته، في حين طالب الاتحاد الأوروبي ومستشار للرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن بالإفراج عنه فورا.

17/1/2021
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة