تصل إلى 1.9 تريليون دولار.. بايدن يكشف عن حزمة تحفيز لمواجهة تداعيات أزمة كورونا

بايدن قال إن المساعدات ستمنع الضرر الاقتصادي على المدى الطويل (رويترز)
بايدن قال إن المساعدات ستمنع الضرر الاقتصادي على المدى الطويل (رويترز)

كشف الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن عن حزمة تحفيز بقيمة تصل إلى 1.9 تريليون دولار، لمواجهة أزمة كورونا.

وقال بايدن في مؤتمر صحفي الخميس إن هناك حاجة للتحرك فورا، مشيرا إلى أن حزمة المساعدات التي أقرّت من الحزبين كانت أساسية ولكنها كانت مجرد بداية.

وأضاف بأنه يجب القيام بكل ما يمكن لتقديم لقاحات فيروس كورونا للجميع وعلى وجه السرعة.

وأوضح بايدن أنه سيتم تقديم ألفي دولار على شكل شيكات تحفيزية لمساعدة الملايين والتخفيف من الأزمة، مبرزا أن خطة مواجهة أزمة كورونا تشمل رفع الحد الأدنى للأجور إلى 15 دولارا في الساعة.

وصرّح قائلا "العاملون بالخطوط الأمامية فقدوا وظائفهم، وخطتنا ستساعدهم على الاحتفاظ بها"، وأضاف "كلما قدمنا لقاحا أكثر، تمكنا من إنقاذ حياة الناس وإنقاذ الوضع الاقتصادي".

وقال بايدن إنّ "عائدات الاستثمار في الوظائف وفي المساواة العرقية، ستمنع الضرر الاقتصادي على المدى الطويل"، مُستبقا بذلك انتقادات حول احتمال أنّ تزيد الخطّة ديون البلاد وتضغط على الماليّة العامّة، وأضاف أن فوائد خطة التحفيز "ستتجاوز بكثير كلفتها".

كما وعد بايدن بتأمين "ملايين الوظائف" في مجال الصناعة التحويليّة، وقال إنّ خطّة المساعدة الطارئة ستتبعها خطّة أخرى تُركّز على الإنعاش الاقتصادي.

وأضاف "تخيّلوا المستقبل: صُنع في أميركا، صنع في أميركا بالكامل ومن الأميركيين"، مشدّدا على أنّ أموال دافعي الضرائب ستُستخدم "لإعادة بناء أميركا"، وتابع "سنشتري منتجات أميركيّة وندعم ملايين الوظائف الصناعيّة الأميركيّة".

وتعهد بايدن خلال حملته الانتخابية العام الماضي بالتعامل مع الجائحة بجدية أكبر من الرئيس دونالد ترامب. وتهدف الحزمة إلى تحويل هذا التعهد إلى واقع، بضخ الموارد في جهود التصدي للفيروس والتعافي الاقتصادي.

وتشمل الحزمة 415 مليار دولار لدعم مواجهة الفيروس وطرح لقاحات الوقاية من كوفيد-19، وحوالي تريليون دولار في شكل إعانات مباشرة للأسر، و440 مليار دولار تقريبا للشركات الصغيرة والمجتمعات الأكثر تضررا بالجائحة.

وقالت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي، وزعيم الديمقراطيين في مجلس الشيوخ تشاك شومر -اليوم- إن الكونغرس سيعمل فورا على إقرار حزمة التحفيز التي سيعلن عنها بايدن.

وأضافا في بيان "سنعمل فورا على تحويل رؤية الرئيس المنتخب بايدن إلى تشريع يقره المجلسان ليصبح قانونا".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

طالب نواب ديمقراطيون بالإسراع في محاكمة الرئيس الأميركي المنصرف دونالد ترامب بمجلس الشيوخ، بينما دافع جمهوريون عن رفضهم إجراءات عزله، وتشدد السلطات إجراءاتها الأمنية لتأمين حفل تنصيب الرئيس جو بايدن.

قال جون مالكوم نائب رئيس مركز دراسات الحكومة والدستور إن من الواضح أن مجلس الشيوخ الأميركي سيسير قدما في محاكمة الرئيس دونالد ترامب، رغم أنه لن يكون رئيسا بحلول الـ20 من الشهر الجاري.

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة