صنفتها مجددا ضمن رعاة الإرهاب.. كوبا تندد بـ"الانتهازية السياسية" لإدارة ترامب

Des Cubains brandissent des portraits de Fidel et Raul Castro lors des obsèques de Fidel, en décembre 2016. Ricardo Mazalan/AP
كوبيون يرفعون صور راؤول (يمين) وفيدال كاسترو خلال احتفالية سابقة في هافانا (أسوشيتد برس)

نددت كوبا الاثنين بما أسمتها "الانتهازية السياسية" لإدارة الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب، وذلك بعيد إعادة إدراجها في قائمة "الدول الراعية للإرهاب".

وجاء في تغريدة أطلقها وزير الخارجية الكوبي برونو رودريغيز "ندين إعلان الولايات المتحدة التهكّمي والمنافق تصنيف كوبا دولة راعية للإرهاب.. كل صادق في تخوفه من آفة الإرهاب وكل ضحاياها يدركون الانتهازية السياسية لهذا الفعل".

وكانت الإدارة الأميركية أعلنت الاثنين، قبل 9 أيام من انتهاء ولايتها، أنها أعادت إدراج كوبا في قائمة "الدول الراعية للإرهاب" بعدما شطبتها إدارة الرئيس السابق باراك أوباما.

وقال وزير الخارجية مايك بومبيو في بيان "عبر هذا الإجراء، نحمّل حكومة كوبا مجددا المسؤولية ونوجّه رسالة واضحة: على نظام كاسترو أن يضع حدا لدعمه للإرهاب الدولي ولتخريب القضاء الأميركي".

واتّهم بومبيو هافانا بـ"أنها قدمت دعمها بشكل متكرر لأعمال تتصل بالإرهاب الدولي عبر تقديم اللجوء لإرهابيين".

وبعد هذا التصنيف، تضاف كوبا في القائمة السوداء المذكورة إلى كل من إيران وكوريا الشمالية وسوريا، مقابل شطب السودان منها.

المصدر : وكالات