اتهامات للإمارات بعسكرة منشأة بلحاف الغازية وحرمان اليمنيين من إيراداتها

صورة جوية لمنطقة بلحاف حيث مشروع الغاز المسال
صورة جوية لمنطقة بلحاف حيث مشروع الغاز المسال (الجزيرة)

اتهم البرلماني اليمني، شوقي القاضي، اليوم في تغريدة له عبر حسابه الرسمي، على تويتر، الإمارات بعسكرة منشأة بلحاف في شبوه، وتعطيل عملها.

وقال القاضي إن "من جرائم الإمارات في اليمن أنها سيطرت على منشأة بلحاف الغازية في شبوة، وجعلتها ثكنة عسكرية، وعطَّلتها عن تصدير الغاز".

وأضاف القاضي أن الإمارات حرمت الاقتصاد اليمني المنهار من أهم إيراداته، متسائلا "أين موقف رئاسة الشرعية وحكومتها وبرلمانها؟ وأين موقف السعودية التي استدعت الإمارات وتسكت عن عبثها وجرائمها؟".

وعلق ناشطون يمنيون بالقول إن موقف السعودية هو نفس موقف الإمارات "ولا فرق بينهما وهما مشتركان في نهب وسلب خيرات اليمن".

وقارن ناشطون يمنيون بين الحوثي والتحالف قائلين إن "مصيبتنا باليمن أننا نقاتل عدوا لا يمكن أن نصل معه لحلول أو سلام، وتحالف غبي وطامع".

من جهته قال مسؤول محلي في محافظة شبوة، إن المحافظ محمد صالح بن عديو، أبلغ سالم الخنبشي نائب رئيس الوزراء خلال زيارته إلى المحافظة بضرورة إخلاء القوات الإماراتية الموجودة في منشأة بلحاف الغازية.

ونقل موقع "المصدر أونلاين" اليمني أن المحافظ أكد لسالم الخنبشي جاهزية المنشأة الغازية فنيا وأمنيا للعمل، وأن وجود القوات الإماراتية هو السبب الرئيسي في توقف المنشأة وتعطلها، رغم حاجة الدولة الماسة لتشغيلها.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي + وكالة سند