بايدن يتهم ترامب باستغلال المحكمة العليا للانقلاب على "أوباماكير"

جو بايدن خلال مؤتمر صحفي أمس في ويلمينغتون ديلاور (الفرنسية)
جو بايدن خلال مؤتمر صحفي أمس في ويلمينغتون ديلاور (الفرنسية)

اتهم المرشح الديمقراطي للرئاسة الأميركية جو بايدن منافسه دونالد ترامب أمس بالإسراع في ترشيح قاض جديد للمحكمة العليا، من أجل إلغاء قانون الرعاية الصحية "أوباماكير" بالكامل.

ورشح ترامب السبت القاضية إيمي كوني باريت لتحل مكان الراحلة روث بادر غينسبيرغ في عضوية المحكمة العليا، متوقعا مصادقة سريعة من مجلس الشيوخ على خياره.

وستمكن مصادقة الجمهوريين -الذين يملكون الغالبية في مجلس الشيوخ- على مرشحة ترامب من دعم المحافظين في المحكمة، عشية الانتخابات الرئاسية التي يسعى ترامب للفوز فيها بولاية ثانية.

وأثارت هذه الخطوة القادة الديمقراطيين كونها تأتي قبل أسابيع فقط على الانتخابات الرئاسية المقررة في 3 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، التي تُظهر استطلاعات في الرأي تراجع ترامب، مطالبين بترك مهمة ترشيح بديل لروث للرئيس المنتخب.

وقال بايدن للصحفيين في مقره في ويلمينغتون ديلاور، إن ترامب والحزب الجمهوري يدفعان للمصادقة على تعيين باريت، لأنهم يرون في ذلك فرصة "للانقلاب على قانون الرعاية الصحية بأسعار ميسّرة (أوباماكير) قبل خروجهم".

وأكد مجددا أن على مجلس الشيوخ إرجاء المصادقة على ترشيح باريت إلى ما بعد الانتخابات، مشيرا إلى أن التصويت المبكر قد بدأ بالفعل.

وأضاف "لم يسبق أبدا في تاريخ أمتنا ترشيح قاض للمحكمة العليا وتنصيبه، في حين أن هناك انتخابات رئاسية تجري".

وأضاف "هناك أعضاء جمهوريون في مجلس الشيوخ يعرفون في قرارة أنفسهم أنك إذا قمت بإسكات صوت الشعب خلال الانتخابات، فإنك بذلك تغلق الباب على الديمقراطية الأميركية".

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

تدخل الانتخابات الأميركية مرحلة جديدة تحتدم فيها المنافسة هذا الأسبوع عندما يجري الرئيس دونالد ترامب وخصمه جو بايدن أول مناظرة بينهما، في عرض تلفزيوني يتيح للأميركيين متابعتهما في مواجهة مباشرة.

طلبت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب من المحكمة العليا الخميس إلغاء نظام "أوباماكير" الذي يوفّر تأمينا صحيا لعشرات ملايين الأميركيين، في حين سجّلت الولايات المتحدة أعلى معدلات للإصابة بكورونا.

المزيد من اجتماعي
الأكثر قراءة