بينهم سعوديون وسودانيون.. اتفاق بين الحكومة اليمنية والحوثيين لإطلاق 1081 أسيرا

ممثلا الحكومة والحوثيين يتوسطان غريفيث (يمين) وممثل الصليب الأحمر خلال المؤتمر الصحفي الذي أعلن فيه الاتفاق رسميا اليوم (الجزيرة)
ممثلا الحكومة والحوثيين يتوسطان غريفيث (يمين) وممثل الصليب الأحمر خلال المؤتمر الصحفي الذي أعلن فيه الاتفاق رسميا اليوم (الجزيرة)

أعلنت الأمم المتحدة اليوم أن الحكومة اليمنية وجماعة الحوثي اتفقتا خلال محادثات في سويسرا امتدت 10 أيام على تبادل 1081 أسيرا، بينهم سعوديون وسودانيون، في خطوة وُصفت بالتاريخية في الأزمة اليمنية.

من جهته، قال مراسل الجزيرة عياش دراجي إنه تم الاتفاق على التبادل في 15 أكتوبر/تشرين الأول المقبل، وأضاف أن الاتفاق يتضمن إطلاق سراح 681 أسيرا من الحوثيين لدى الحكومة، مقابل 400 من أسرى الحكومة لدى الحوثيين، بينهم 15 سعوديا و4 سودانيين.

ومن أمام المقر الذي احتضن المباحثات في مدينة مونترو السويسرية، قال دراجي إنه بعد 10 أيام من التفاوض استطاعت الأمم المتحدة ولجنة الصليب الأحمر الخروج بهذا الاتفاق، الذي وصفه مراقبون بالتاريخي.

وفي مؤتمر صحفي عُقد للإعلان الرسمي عن الاتفاق، قال مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن مارتن غريفيث "هدفنا البناء على الاتفاق والانتقال إلى التفاوض على المسائل الأخرى لإحلال السلام الدائم، ونتطلع إلى اللقاء مجددا بشأن عملية إطلاق أسرى إضافيين".

بدورها، رحبت لجنة الصليب الأحمر بالاتفاق، ودعا ممثلها في المؤتمر الصحفي الطرفين إلى "توفير الأمن والضمانات اللوجيستية حتى تنتقل هذه العملية من الورق إلى أرض الواقع".

وأضاف ممثل الصليب الأحمر أننا "قلقون بشأن التبعات الإنسانية للنزاع، لكن نعتقد أن الاتفاق سيعطي الأمل للشعب اليمني، ويمكّن من التوصل إلى حلول إيجابية".

وفي وقت سابق قبيل الإعلان رسميا على الاتفاق، قال الصحفي اليمني بشير الحارثي إن صفقة تبادل الأسرى بين الحكومة اليمنية والحوثيين هي الملف الوحيد الذي حقق فيه غريفيث تقدما.

ورجح الحارثي أن تتلو هذه الخطوة صفقاتٌ أخرى بين الطرفين، لكنه أكد عدم وجود ارتباط بينها وبين الملفين السياسي والعسكري.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة