بعد أن وجه لها عبارة عنصرية.. إلهان عمر مخاطبة ترامب: لماذا أنت مهووس بي؟

إلهان عمر: أميركا بلدي وأنا عضو في مجلس طعن في ترامب (رويترز)
إلهان عمر: أميركا بلدي وأنا عضو في مجلس طعن في ترامب (رويترز)

أثار هجوم الرئيس الأميركي دونالد ترامب على نائبة الكونغرس من الحزب الديمقراطي إلهان عمر بعبارات وُصفت بالعنصرية وذلك خلال مؤتمر انتخابي عقده الرئيس بمدينة "موون تاون شيب" بولاية بنسلفانيا شمال شرقي أميركا ردود فعل واسعة، وقد ردت النائبة على تصريحات ترامب بالقول "لماذا أنت مهووس بي؟".

وكان ترامب قد هاجم أمس العضوة المسلمة بمجلس النواب إلهان عمر أمام حشد من جماهيره ومؤيديه قائلا "هي تُخبرنا ماذا نفعل ببلدنا، هل تفسر لنا هي من أين أتت؟ كيف كانت بلدها… نريد أن نحافظ على بلدنا على الطريقة التي تسير عليها، نحن أفضل بلد على الإطلاق على وجه الأرض، وسنحافظ عليها على هذا النهج، لسنا في حاجة للاشتراكيين، ولا إلى الشيوعيين لإدارة بلادنا".

وقد ردت النائبة عن ولاية مينيسوتا (شمال وسط) إلهان عمر، وهي صومالية الأصل، على تصريحات ترامب قائلة "بداية، هذه بلدي وأنا عضو بالمجلس الذي طعن فيك، ثانيا لقد فررت من الحرب الأهلية وأنا بالثامنة من عمري، لا يُدير طفل بالثامنة من العمر دولة على الرغم من أنك تُديرها كأحدهم"، وذلك في إشارة إلى الحرب الأهلية في الصومال التي حدثت في تسعينيات القرن الماضي.

كما شاركت إلهان عمر تغريدة أخرى بها رسوم متحركة، وهي تعلق على مؤتمرات ترامب الانتخابية "هذه التجمعات تجعلني أتساءل عن شيء واحد: لماذا أنت مهووس بي؟" في إشارة إلى ترامب.

وعلق الكاتب السياسي الأميركي غريغ سيرجنت قائلا "إلهان عمر نائبة اختارها بطريقة ديمقراطية مواطنون أميركيون لتمثلهم، وعليه يمكن فهم المعنى الحقيقي لاستخدام ترامب كلمة لدينا"، واستنكر الإعلامي الأميركي ديين عبيد الله ما جاء على لسان الرئيس "مهين، ترامب يخبر مؤيديه البيض أن امرأة سوداء ليست أميركية، ويجب أن تعود إلى أفريقيا، لن تجد ما هو أكثر عنصرية من هذا".

حادث سابق
وقبل أيام، أثارت تصريحات وصفت بالعنصرية للرئيس ترامب جدلا واسعا على منصات التواصل الأميركية، سخر فيها من عضو الكونغرس إلهان عمر، لكونها كانت لاجئة صومالية قبل أن تصبح مواطنة أميركية.

ففي لقاء انتخابي بمدينة بيميدجز بولاية مينيسوتا بوسط غرب الولايات المتحدة، تساءل ترامب بنبرة استهزاء في إشارة إلى نائبة الكونغرس إلهان "كيف نجحت عمر في الانتخابات؟ كيف نجحت؟".

ولاحقا وفي التجمع الانتخابي نفسه، هاجم ترامب كل من إلهان عمر، من أصل صومالي، وزميلتها في الحزب ومجلس النواب رشيدة طليب، وهي من أصل فلسطيني، واتهمهما بتبديد الأموال قائلا "سنحاكمهما. لم لا؟ لا أفهم حقا".

لترد النائبة الديمقراطية على ترامب في تغريدة "هذه اللاجئة ستقضي وقتا ممتعا وهي تصوت لتخرجك من البيت الأبيض. كثيرون حاولوا تقسيم منيسوتا لكنهم فشلوا فشلا ذريعا. نحن أقوى من الخوف".

جدير بالذكر أن إلهان عمر ورشيدة طليب نالتا نصيبا وافرا من الانتقادات الشديدة التي وجهها الرئيس ترامب لخصومه الديمقراطيين في العديد من المناسبات، والتي تتعلق بقضايا مختلفة مثل الهجرة والإسلام وفلسطين وإسرائيل.

المصدر : خدمة سند + مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة