شاهد.. قبيلة عراقية ترد على تفتيش الجيش منزل شيخها باستعراض عسكري وتتوعد بالتصعيد

تجمع عشائري سابق في الناصرية (الجزيرة)
تجمع عشائري سابق في الناصرية (الجزيرة)

نفذ مسلحو إحدى قبائل العراق استعراضا عسكريا في محافظة ذي قار (جنوبي البلاد) مساء أمس الثلاثاء، احتجاجا على تفتيش قوات الجيش منزل شيخ قبيلتهم بحثا عن ناشط مختطف، وحذروا في حال لم تعتذر الحكومة بشكل رسمي عن ذلك سيصعّدون الموقف.

وقال الملازم في شرطة ذي قار تحسين الخلدون إن مشادات كلامية حصلت بين قوات الجيش ومسلحين من أبناء قبيلة العساكرة في قضاء سيد دخيل (شرقي ذي قار)، وذلك على خلفية قيام الجيش بتفتيش منزل شيخ قبيلة العساكرة كاظم بن شبرم.

وأضاف الخلدون لوكالة الأناضول أن المئات من مسلحي القبيلة تدفقوا على منطقة سيد دخيل، بعد واقعة تفتيش منزل شيخ القبيلة، وقاموا بما يشبه الاستعراض العسكري وسط المدينة.

وأشار إلى أن قوات الجيش تجري عملية بحث عن متهمين اثنين باختطاف الناشط سجاد العراقي.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو للاستعراض الذي قام به مسلحون من قبيلة العساكرة، وفيديو آخر لبيان باسم القبيلة.

من جهتها، طالبت قبيلة العساكرة الحكومة بتقديم اعتذار رسمي لشيخ القبيلة، وحذرت في بيان من أنه بخلاف ذلك ستقوم القبيلة بخطوات تصعيدية وفقا لحرية الرأي والتعبير التي كفلها الدستور، وبما أقره من حرمة التجاوز على القيم والعادات المجتمعية.

وأول أمس الاثنين، أرسل رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي قوات جهاز مكافحة الإرهاب إلى ذي قار، لتنضم إلى الشرطة المحلية في عملية البحث عن الناشط المختطف.

والسبت الماضي، اختطف الناشط في الاحتجاجات سجاد العراقي، فيما أصيب ناشط آخر برفقته بجروح بعد فشل محاولة اختطافه من طرف مسلحين مجهولين.

والأحد، قالت الشرطة في بيان إنها توصلت إلى خيوط للكشف عن الجناة عبر تحديد المكان الذي توجهت إليه مركبات الخاطفين.

ومنذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي، يشهد العراق احتجاجات شعبية غير مسبوقة تخللتها أعمال عنف خلفت 565 قتيلا من المحتجين وأفراد الأمن، وفق الحكومة.

وأجبر المحتجون حكومة عادل عبد المهدي على الاستقالة في ديسمبر/كانون الأول الماضي، وحلت محلها حكومة مصطفى الكاظمي منذ مايو/أيار الماضي.

ويصر المحتجون على رحيل ومحاسبة النخبة السياسية المتهمة بالفساد وهدر أموال الدولة، والتي تحكم منذ عام 2003.ِ

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة