معضلة الدوائر الانتخابية تنذر بأزمة سياسية في العراق والحلبوسي يدعو لحسمها

الحلبوسي دعا لعقد جلسة للبرلمان السبت المقبل لحسم ملف قانون الانتخابات (رويترز)
الحلبوسي دعا لعقد جلسة للبرلمان السبت المقبل لحسم ملف قانون الانتخابات (رويترز)

دعا رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي، الثلاثاء، القوى السياسية إلى حضور جلسة للبرلمان السبت المقبل لمناقشة قانون الانتخابات.

وقال الحلبوسي في تغريدة على حسابه في "تويتر" إنه "أصبح لزاما إكمال فقرة الدوائر الانتخابية، لإنجاز قانون عادل ومنصف، لإجراء انتخابات مبكرة تلبي تطلعات الشعب، وتعبر عن إرادته".

ودعا الحلبوسي القوى السياسية جميعا أن تتحمل مسؤولياتها لإنجاز القانون، وحضور جلسة السبت التي سيكون جدول أعمالها محددا بفقرة واحدة مخصصة لإكمال الدوائر الانتخابية".

ويدور جدل في البرلمان العراقي بشأن التوافق على تعديل الفقرة المتعلقة بالدوائر الانتخابية بقانون الانتخابات، ففيما تؤيد بعض الكتل السياسية إجراء الانتخابات وفقا للدائرة الواحدة لكل محافظة، تفضل كتل أخرى الدوائر الانتخابية المتعددة (تنقسم على أساس دائرة انتخابية واحدة لكل قضاء في المحافظة).
واعتمد العراق في التجارب الانتخابية السابقة طريقة التمثيل النسبي مع معاملة المحافظة كدائرة واحدة، وفقا لنظامي القوائم المغلقة والمفتوحة، مما سمح بفوز مرشحين حصلوا على أصوات قليلة، لمجرد أن القوائم التي تدعمهم حصلت على أصوات كثيرة.

وكان رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، بحث مع الحلبوسي يوم السبت الماضي قانون الانتخابات وأهمية الانتهاء منه سريعا، للمضي قدما بإجراء الانتخابات المبكّرة المقررة في يونيو/حزيران المقبل.

وأمس الاثنين حذر زعيم ائتلاف النصر ورئيس الوزراء الأسبق حيدر العبادي، من وجود بعض القوى السياسية التي لا تزال تماطل أو تضغط لصالح رأيها لخشيتها على مستقبلها السياسي، مؤكدا أن متطلبات الشارع العراقي ستكون حاضرة عند اعتماد الصيغة النهائية لقانون الانتخابات.

ومن المقرر أن تجرى الانتخابات المبكرة في العراق في يونيو/حزيران المقبل.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة