الجيش الإسرائيلي يحمي المستوطنين في حملتهم لاقتلاع 200 شجرة بالضفة

المستوطنون اقتلعوا 200 شجرة (مواقع التواصل)
المستوطنون اقتلعوا 200 شجرة (مواقع التواصل)

قالت مصادر محلية في بلدة بِديا بالضفة الغربية إن مستوطنين أقدموا، تحت حماية جيش الاحتلال الإسرائيلي، على اقتلاع 200 شجرة في منطقتي خِلة عليان وحسّان في البلدة.

وقال المزارع داود عبد الرحمن سلامة إن التجريف حدث أمس، واليوم جرى تعداد الأشجار التي وصل عددها لـ 200، من بينها أشجار الزيتون وغراسها.

ومن جانبه أفاد المزارع محمد عبد الرحيم سليم أن المستوطنين اقتلعوا أشجار الزيتون والتين والعنب، وأزالوا السلاسل الحجرية، وهدموا غرفًا زراعية، وألحقوا أضرارًا كبيرة بالمنطقة بهدف طرد المزارعين منها.

وذكر الباحث في شؤون الاستيطان خالد معالي أنه كان قد صدر قرار باستعادة أكثر من 100 قطعة أرض من خلة حسان لصالح المزارعين الفلسطينيين، وأوضح "كان آخر تلك القرارات قبل حوالي شهر باستعادة مساحة 17 دونمًا من الأراضي".

وأشار إلى أن الشركات الإسرائيلية قامت بتزوير 1300 دونم وأكثر من 142 قطعة أرض من عقود البيع في المنطقة بحسب توثيق هيئة مقاومة الجدار.

من جهته، قال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة، غسان دغلس، إن المستوطنين وجيش الاحتلال اقتلعوا منذ بداية العام الحالي نحو 6500 شجرة زيتون ولوزيات في مناطق مختلفة من الضفة.

وحذر دغلس، في حديث مع التلفزيون الفلسطيني الرسمي، من تجدد اعتداءات المستوطنين على المزارعين مع بدء موسم قطف الزيتون بعد نحو أسبوعين.

المصدر : مواقع إلكترونية + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة