تايمز: هل وجد بن سلمان كبش فداء يحمله فضيحة حرب اليمن؟

الفريق الركن فهد بن تركي (يمين) مع قائد المنطقة الوسطى بالجيش الأميركي (رويترز)
الفريق الركن فهد بن تركي (يمين) مع قائد المنطقة الوسطى بالجيش الأميركي (رويترز)

تساءل محرر شؤون الشرق الأوسط بصحيفة "تايمز" (The Times) إن كان ولي العهد السعودي محمد بن سلمان أراد بإقالته الفريق الركن فهد بن تركي بن عبد العزيز قائد قيادة الأركان المشتركة في اليمن تحميل هذا الأخير مسؤولية الفشل في تحقيق النصر في هذه الحرب التي مضى عليها 5 سنوات.

وقال ريتشارد سبنسير إن هذا الإجراء جاء ضمن عملية تطهير جديدة في أوساط العائلة السعودية الحاكمة شملت هذه المرة القائد المذكور وابنه الأمير عبد العزيز بن فهد، الذي كان يشغل نائب أمير منطقة الجوف.

وأورد الكاتب ما نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية من أن الأمير فهد أحيل للتقاعد، وحول إلى التحقيق "للاشتباه بتعاملات مالية رصدتها وزارة الدفاع".

وأضاف أن ثمة تكهنات بأن يكون هذا الجنرال، الذي كان يتولى قيادة قوات التحالف السعودي الإماراتي في اليمن قد اتُّخذ كبش فداء للتغطية على فشل الرياض في تحقيق انتصار على الحوثيين في هذه الحرب، التي أراد بن سلمان عندما بدأها بحملة جوية في مارس/آذار 2015 أن يحقق فيها نصرا سريعا؛ لكنها، وفقا للكاتب، تحولت بدلا من ذلك إلى أكبر إحراج تواجهه المملكة في تاريخها الحديث.

وأبرز سبنسير أن الأمير بن سلمان إنما شن هذه الحرب بعد تعيينه وزيرا للدفاع بغية ترك بصماته مع بداية صعوده إلى السلطة، غير أن القوات السعودية وجدت نفسها عالقة في مستنقع اليمن، وأدت الغارات التي شنها الطيران السعودي إلى قتل آلاف المدنيين بمن فيهم الكثير من الأطفال.

ولفت الكاتب إلى أن بن سلمان جعل من حملات التطهير بين أبناء عمومته ملمحا لصعوده إلى السلطة، إذ أطاح في يونيو/حزيران 2017 بابن عمه ولي العهد محمد بن نايف، وأشفع ذلك بسجن أمراء ورجال أعمال في فندق ريتز كارلتون بالرياض بتهمة الفساد، قبل أن يجبرهم على تسويات مالية.

كما اعتقل عددا آخر من أبناء العائلة، يقال إن عددهم لا يقل عن 10 آلاف معتقل، وهناك -بحسب الكاتب- من خدعهم بن سلمان بالعودة إلى المملكة أو أجبرهم على العودة ضد رغبتهم في ظروف غامضة وبعد ذلك اختفوا.

المصدر : تايمز

حول هذه القصة

أصدر ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز أمرا بإقالة قائد القوات المشتركة الفريق الركن فهد بن تركي بن عبد العزيز آل سعود، وإحالته مع ضباط ومدنيين آخرين للتحقيق بشأن “تعاملات مالية مشبوهة” بوزارة الدفاع.

31/8/2020

قالت وكالة الأنباء السعودية إن الملك سلمان بن عبد العزيز أصدر أوامر بإنهاء خدمة عدد من كبار المسؤولين العسكريين والمدنيين بوزارة الدفاع وإحالتهم للتحقيق، أبرزهم قائد القوات المشتركة للتحالف في اليمن.

1/9/2020

تصدر اسم قائد القوات المشتركة للتحالف السعودي الإماراتي في اليمن الأمير فهد بن تركي بن عبد العزيز آل سعود منصات التواصل الاجتماعي بعد قرار الملك السعودي إعفاءه من مهامه وإحالته إلى التحقيق.

نشرت منظمة العفو الدولية تحقيقا ينتقد سعي فرنسا لتدريب جنود سعوديين على أراضيها، واستمرارها في مبيعات الأسلحة للسعودية والإمارات رغم الأدلة الدامغة على ارتكاب جرائم حرب في اليمن.

3/7/2020
المزيد من أخبار
الأكثر قراءة