وافد جديد على السياسة.. تكليف محمد حسين روبلى بتشكيل الحكومة بالصومال

الرئيس الصومالي أعلن إجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية في موعدها المحدد (الأناضول)
الرئيس الصومالي أعلن إجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية في موعدها المحدد (الأناضول)

كلف الرئيس الصومالي محمد عبد الله فرماجو، مساء الخميس، محمد حسين روبلى بتشكيل حكومة جديدة، وجاء ذلك في بيان مقتضب للرئاسة الصومالية نشر على موقع تويتر، دون تفاصيل أخرى.

ويحل روبلي، الوافد الجديد على السياسة، محل حسن علي خيري الذي أقيل في يوليو/تموز، بعد أن فقدت حكومته ثقة مجلس الشعب.

وسحب البرلمان الثقة من حكومة خيري لإخفاقها في تنفيذ وعدها بإعداد خطة لإجراء انتخابات برلمانية على قاعدة صوت واحد لشخص واحد.

وتنتظر روبلى ملفات عدة أهمها إيصال البلاد إلى إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية، بعد مصادقة البرلمان على مخرجات المؤتمر التشاوري بين الحكومة ورؤساء الأقاليم الفدرالية الذي اختتم فعالياته في وقت سابق الخميس.

الانتخابات في وقتها

في غضون ذلك، أعلنت الرئاسة الصومالية إجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية في موعدها المحدد دون تأجيل.

جاء ذلك في بيان أصدرته الرئاسة الصومالية في ختام مؤتمر تشاوري انعقد في مقديشو بين الحكومة ورؤساء الأقاليم الفدرالية، خلال الفترة بين 13 و17 سبتمبر/أيلول الجاري.

وأكدت مخرجات المؤتمر التشاوري أنه "اعتبارا للحالة الأمنية والسياسية في البلاد، توصل المجتمعون في المؤتمر التشاوري إلى عدة بنود، منها إجراء الانتخابات العامة في موعدها المحدد".

ومن المرتقب أن يتوجه الصومال، في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، إلى انتخابات برلمانية تمهيدا للانتخابات الرئاسية التي من المتوقع إجراؤها في فبراير/شباط 2021.

وتأتي هذه الخطوة بعد شد وجذب عاشته الساحة السياسية الصومالية في الفترة الأخيرة، حيث اتهمت المعارضة الحكومة بالتلكؤ في حسم ملف موضوع الانتخابات، والتفكير في تمديد فترة حكمها.

وتجري الانتخابات في الصومال بطريقة غير مباشرة، حيث تختار كل عشيرة مندوبين عنها لينتخبوا أعضاء البرلمان، لينتخبوا بدورهم رئيس البلاد لدورة رئاسية تستمر 4 سنوات.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة