أثار ذكرها ضجة كبيرة على مواقع التواصل.. العراق يلغي المذاهب عند التقديم لمؤسسات الدولة

Iraqi Prime Minister Mustafa al-Kadhimi - - BAGHDAD, IRAQ - MAY 12: (----EDITORIAL USE ONLY – MANDATORY CREDIT -
الكاظمي وجّه أن تكون المواطنة والهوية العراقية المعيار للقبول والتعيين بمؤسسات الدولة (الأناضول)

قرر العراق رفع الإشارة إلى مذاهب المتقدمين للقبول في الكلية العسكرية أو أي وظيفة في مؤسسات الدولة، بعد ضجة كبيرة على مواقع التواصل بسبب احتواء ملفات القبول في هذه الكلية على خانة المذهب.

وقالت وكالة الأنباء العراقية إن رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي أصدر توجيها بهذا الشأن مساء الأربعاء، كما وجّه بعدم العمل بآلية الإشارة إلى مذاهب المتقدمين مطلقا في مؤسسات الدولة لأي سبب كان، وأن تكون المواطنة والهوية العراقية هي المعيار، مع كامل الاحترام لجميع الهويات الفرعية.

وكان إعلان وزارة الدفاع العراقية أسماء المقبولين للدراسة في الكلية العسكرية الأربعاء أثار ضجة كبيرة على مواقع التواصل بسبب احتواء ملفات القبول على خانة المذهب، رغم أن هذا الأمر لا يعد مفاجئا في بلد يستند نظام الحكم فيها إلى المحاصصة الطائفية منذ الغزو الأميركي للبلاد عام 2003.

من جهته، اعتبر النائب محمد الكربولي أن رفع فقرة الانتماء المذهبي من قوائم طلاب الكلية العسكرية لن يغير شيئا من حقيقة التعامل غير المنصف مع هذا الملف، وأن المطلوب هو أن يكون التنافس متاحا لجميع الطلبة، بعيدا عن انتماءاتهم الفرعية.

وفي المقابل، امتدح الإعلامي زيد عبد الوهاب الأعظمي قرار الكاظمي، ووصفه بأنه إجراء سليم لمحاربة الطائفية في البلاد.

ويرى بعض العراقيين أن قرار الكاظمي إيجابي لكنه غير واقعي وصعب التطبيق بسبب المحاصصة الطائفية التي تسود معظم مؤسسات الدولة التنفيذية والتشريعية، كما أن الحكومة ملزمة بتطبيق المحاصصة الطائفية في القوات المسلحة العراقية تحت شعار التوازن، بحسب الدستور العراقي.

المصدر : وكالات + وكالة سند