بينهم قائد التحالف في اليمن.. إقالة عدد من كبار مسؤولي وزارة الدفاع السعودية بتهم فساد

الفريق الركن فهد بن تركي بن عبد العزيز آل سعود (مواقع التواصل)
الفريق الركن فهد بن تركي بن عبد العزيز آل سعود (مواقع التواصل)

قالت وكالة الأنباء السعودية إن الملك سلمان بن عبد العزيز أصدر أوامر بإنهاء خدمة عدد من كبار المسؤولين العسكريين والمدنيين في وزارة الدفاع وإحالتهم إلى التحقيق، أبرزهم قائد القوات المشتركة للتحالف السعودي الإماراتي باليمن الفريق الركن فهد بن تركي بن عبد العزيز آل سعود.

وتولى الفريق فهد قيادة القوات المشتركة في اليمن منذ فبراير/شباط 2018، بعد أن شغل سابقا منصب قائد القوات البرية من أبريل/نيسان 2017 حتى فبراير/شباط  2018، إضافة إلى مناصب عسكرية أخرى.

وأشرف الفريق فهد بن تركي على معظم عمليات القوات السعودية داخل اليمن منذ بدء مهامه في القوات المشتركة، وكان عليه الإشراف على تمويل وتسليح القوات الحكومية اليمنية والتنسيق معها عسكريا.

ووفقا لوكالة الأنباء السعودية، فقد شملت الأوامر الملكية أيضا إعفاء الأمير عبد العزيز بن فهد بن تركي آل سعود -وهو نجل الفريق فهد ونائب أمير منطقة الجوف- من منصبه، وإحالته إلى التحقيق.

كما تم إعفاء عدد من كبار المسؤولين العسكريين والمدنيين في وزارة الدفاع وإحالتهم إلى التحقيق الذي ستتولاه هيئة الرقابة ومكافحة الفساد.

وكلف الفريق الركن مطلق بن سالم بن مطلق الأزيمع نائب رئيس هيئة الأركان العامة بالقيام بعمل قائد القوات المشتركة في اليمن خلفا للفريق فهد بن تركي المقال.

وعلى صعيد متصل، قال الناشط الحقوقي السعودي رئيس منظمة "القسط" لحقوق الإنسان يحيى عسيري إنه من الصعب التكهن بالأسباب التي أدت إلى هذه الإقالات.

وشكك عسيري في مقابلة مع الجزيرة في مصداقية شعار محاربة الفساد الذي تعتمده السلطات السعودية.

من جهته، وصف الكاتب الصحفي يوسف دياب هذه القرارات بالمفاجئة من حيث التوقيت والمضمون، وقال إنها تكشف عن الخلل الذي أصاب المؤسسة العسكرية، ويجري اليوم تصحيحه من خلال هذه الإقالات.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قالت مصادر للجزيرة إن الرياض دفعت بتعزيزات عسكرية إلى محافظة المهرة (شرق اليمن)، في حين حذرت الأمم المتحدة من وقف عملياتها الإنسانية في اليمن إذا لم يتوفر التمويل اللازم خلال الأسابيع المقبلة.

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة