شاركا بمحاولة انقلاب ضد مادورو .. فنزويلا تحكم بسجن جنديين أميركيين 20 عاما

صعب أعلن أن الجنديين الأميركيين اعترفا بأنهما مذنبان بتهمة التآمر (رويترز)
صعب أعلن أن الجنديين الأميركيين اعترفا بأنهما مذنبان بتهمة التآمر (رويترز)

قضت محكمة فنزويلية بالسجن 20 عاما على جنديين أميركيين سابقين موقوفين لديها، بتهمة محاولة القيام بتوغّل مسلّح عبر البحر استهدف الإطاحة بالرئيس نيكولاس مادورو أوائل مايو/أيار الماضي.

وقال المدعي العام طارق وليام صعب -في تغريدة على تويتر- إن لوك ألكسندر دينمان وأران بيري المعتقلين اعترفا بأنهما مذنبان بتهمة التآمر، وبتكوين عصابة إجرامية وبتجارة الأسلحة والإرهاب.

وأضاف صعب أن محاكمات تجري لعشرات آخرين تم اعتقالهم، وقال إنه وجهت لدينمان وبيري تهمة التآمر والإرهاب وتهريب أسلحة.

وكانت السلطات قد قالت في مايو/أيار إنها أوقفت 91 شخصا خلال محاولتهم التوغل بحرا بالقرب من العاصمة كراكاس.

وقالت الحكومة إنها اعتقلت مجموعة من المتآمرين الذين كان من بينهم الجنديان الأميركيان السابقان، قرب مدينة تشواو الساحلية النائية.

مادورو اتهم واشنطن بتدبير محاولة الانقلاب (رويترز)

ومن جانب آخر أعلن جوردان جودرو، العسكري السابق بالقوات الخاصة الأميركية والذي يدير شركة سيلفركورب يو إس إيه الأمنية الخاصة ومقرها فلوريدا، مسؤوليته عن الهجوم.

وإثر العملية، أعلنت قيادة القوات البرية الأميركية أن جودرو هو المسؤول عن تنظيم محاولة الانقلاب الفاشلة التي عرفت باسم "عملية غيديون" وكان سببا في مشاركة الجنديين الآخرين بالعملية.

وقد أعلن الرئيس الفنزويلي أنها كانت مؤامرة لاغتياله، كما حملت كراكاس الرئيس الأميركي دونالد ترامب المسؤولية المباشرة عن العملية التي قتل فيها ثمانية أشخاص، لكن واشنطن نفت تورطها في العملية.

 

 

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

اقترحت الإدارة الأميركية تشكيل حكومة انتقالية مشتركة بين السلطة والمعارضة في فنزويلا، مقابل رفع العقوبات عنها، مع دعوة كل من الرئيس نيكولاس مادورو وزعيم المعارضة خوان غوايدو إلى التنحي جانبا.

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة