في بيروت.. ماكرون يُستقبل كالفاتحين ووزيرة العدل تُطرد كالمنبوذين

لبنانيون طالبوا وزيرة العدل بالاستقالة (مواقع التواصل)
لبنانيون طالبوا وزيرة العدل بالاستقالة (مواقع التواصل)

بعد استقبال الفاتحين الذي تلقاه الرئيس الفرنسي إيمانيول ماكرون خلال زيارته المناطق الأكثر تضررا من انفجار مرفأ بيروت، كان لافتا أمس طرد وزيرة العدل اللبنانية ماري كلود نجم خلال تفقدها المناطق نفسها.

ونشرت مقاطع على مواقع التواصل الاجتماعي لطرد لبنانيين لنجم أثناء جولة تفقدية لها في منطقة الجميزة (القريبة من المرفأ والأكثر تضررا من انفجاره) أمس الخميس.

وأظهرت المقاطع جدلا للوزيرة نجم مع مواطنة لبنانية، حيث قالت الأخيرة "نظام مهترئ، استخدموكم وبهدلوكم وأنتم تقولون تكنوقراط.. يكفي".

ولاحق مواطنون لبنانيون الوزيرة وطالبوها بالرحيل من المنطقة ورشقوها بالمياه لإبعادها عن المنطقة، التي جاءت لتفقدها عقب الانفجار الذي خلّف عشرات القتلى وآلاف الجرحى وخسائر بمليارات الدولارات.

وفي مقطع من المقاطع صرخ شاب لبناني بوجه وزيرة العدل قائلا "ماذا لو كانت شقيقتكِ تحت الأنقاض؟"، وهتف آخرون "استقيلي استقيلي.. فِلي فلي.. الشهداء ماتوا بسبب الفساد، نظام فاسد.. ثورة ثورة".


حول هذه القصة

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، في ختام زيارة لبيروت، إن على المسؤولين اللبنانيين العمل على وضع ميثاق جديد مع أبناء شعبهم. وأعلن ماكرون أن مؤتمراً دولياً سيعقد في الأيام المقبلة، لحشد الدعم الدولي

طالب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في ختام زيارته لبيروت بإجراء "تحقيق دولي" حول انفجار مرفأ بيروت، في حين أعلن القضاء العسكري اللبناني بدء حملة توقيفات واستجوابات على خلفية انفجار المرفأ.

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة