بعد تحقيق الجزيرة.. الاتحاد الأوروبي يتحرك بشأن بيع قبرص جنسيتها مقابل المال

قال مفوض العدالة في الاتحاد الأوروبي ديدييه ريندرز إنه يفكر في اتخاذ إجراء قانوني لوقف بيع قبرص جنسيتها، وذلك بعد تحقيق نشرته قناة الجزيرة قبل أيام، والذي كشف عن عشرات "المجرمين" الذين اشتروا جوازات سفر "ذهبية" ضمن برنامج التأشيرة الذهبية، أو الاستثمار مقابل نيل الجنسية القبرصية.

وأضاف ريندرز -في مقابلة حصرية مع الجزيرة- أنه تواصل مع وزير الداخلية القبرصي نيكوس نوريس، وراسل حكومته بشأن ملف بيع جنسيتها، وقال أيضا إنه يبحث القيام بإجراء قانوني، أو التقدم بمقترح تشريع بهذا الصدد.

وكان البرلمان الأوروبي قد طالب مرارا بوضع حد برامج تقوم فيها دول أعضاء ببيع جوازات سفر تفتح الباب أمام حامليها للعبور إلى باقي دول الاتحاد. ويقول البرلماني الأوروبي سفين غيغولد إن على مفوضية الاتحاد مقاضاة قبرص لدى محكمة العدل الأوروبية لأن برنامج التأشيرة الذهبية يمثل خطرا أمنيا على القارة العجوز، ويربط منح الجنسية بالمال وليس بالاندماج في المجتمع القبرصي.

وكانت وحدة التحقيقات الاستقصائية في الجزيرة حصلت على وثائق حكومية تؤكد موافقة سلطات قبرص على 1400 طلب يتيح لمجرمين مدانين في بلدانهم، أو لهاربين من العدالة، حق الحصول على جواز سفر، بعد استثمار ما لا يقل عن 2.15 مليون يورو (2.6 مليون دولار) في هذا البلد.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

ما يزيد على ألف روسي اشتروا الجنسية القبرصية خلال السنوات الثلاث الماضية، وتظهر أسماؤهم في الوثائق السرية المسربة التي حصلت عليها الجزيرة، ومن ضمن هؤلاء رجال أعمال مقربون من الرئيس الروسي.

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة