إيران: مستعدون للتفاوض لدفع تعويضات لذوي ضحايا الطائرة الأوكرانية

عناصر من فرق الإنقاذ الإيرانية يحملون أحد ضحايا الطائرة الأوكرانية المنكوبة (الجزيرة-أرشيف)
عناصر من فرق الإنقاذ الإيرانية يحملون أحد ضحايا الطائرة الأوكرانية المنكوبة (الجزيرة-أرشيف)

أعلن رئيس هيئة الطيران المدني الإيرانية تورج دهقاني زنغنه اليوم السبت أن بلاده مستعدة للتفاوض مع الجهات المعنية ودفع التعويضات لأهالي ضحايا الطائرة الأوكرانية المنكوبة، والتي أسقطها الحرس الثوري الإيراني في 8 يناير/كانون الثاني الماضي.

وأضاف زنغنه في تصريحات صحفية أن الاجتماعات الثنائية الإيرانية الأوكرانية بشأن التعويضات بدأت منذ فترة، ويترأس الوفد الإيراني محسن بهاروند مساعد وزير الخارجية، ومن المقرر أن تعقد الجلسة المقبلة بين الطرفين في العاصمة الإيرانية طهران في أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وأوضح المسؤول الإيراني أن دفع التعويضات سيتم وفق القوانين الدولية وبدون تمييز، وسيشمل أي مجموعة أصيبت في حادث إسقاط الطائرة، والذي خلف مصرع 176 شخصا، ضمنهم 82 إيرانيا، و57 كنديا، و11 أوكرانيا، و10 سويديين، و4 أفغان، و3 ألمان، ومثلهم من بريطانيا، فضلا عن طاقم الطائرة المكون من 6 أفراد.

وبعد إسقاط الطائرة الأوكرانية بـ3 أيام، قالت هيئة الأركان الإيرانية إن منظومة دفاع جوي تابعة لها أسقطت الطائرة إثر خطأ بشري لحظة مرورها فوق منطقة عسكرية، غير أن الحرس الثوري الإيراني أعلن في اليوم نفسه تحمله مسؤولية إسقاط الطائرة.

وكانت السلطات الإيرانية أنكرت في البداية سقوط الطائرة الأوكرانية بسبب صاروخ، قبل أن تعلن مسؤوليتها عن الحادث، مما أثار احتجاجات ندد فيها متظاهرون بما وصفوه بـ"إهمال" تسبب في هذه الكارثة الجوية.

وفي يونيو/حزيران الماضي وافقت طهران على إرسال الصندوقين الأسودين للطائرة المنكوبة إلى مكتب التحقيق والتحليل الفرنسي لسلامة الطيران المدني، وهو ما أنهى أزمة طال أمدها بين إيران من جهة، وكندا وأوكرانيا وفرنسا بشأن التوصل إلى بيانات الصندوقين الأسودين من جهة أخرى.

وفي 20 يوليو/تموز الماضي تمكن المكتب الفرنسي من استخراج بيانات مسجل الصوت بقمرة قيادة الطائرة، وسلمها للسلطات الإيرانية المسؤولة عن التحقيق في الحادثة.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

قال وزير الخارجية الكندي فرانسوا فيليب شامبين أمس الاثنين، إن كندا وحلفاءها تغلبوا على أشهر من “المماطلة” الإيرانية للحصول في النهاية على تسجيلات الطائرة الأوكرانية التي أسقطتها طهران.

21/7/2020

قال مكتب التحقيق والتحليل الفرنسي لسلامة الطيران المدني اليوم الاثنين إن المحققين بدؤوا العمل على استخراج بيانات الصندوقين الأسودين للطائرة الأوكرانية التي أسقطتها إيران خطأ في يناير/كانون الثاني.

20/7/2020
المزيد من أخبار
الأكثر قراءة