وزير إسرائيلي سابق: اتفاق التطبيع مع الإمارات كان جاهزا قبل عام ولا علاقة له بخطة الضم

الوزير السابق أيوب قرا زار الإمارات عام 2018 وألقى كلمة في مؤتمر بمدينة دبي (الجزيرة-أرشيف)
الوزير السابق أيوب قرا زار الإمارات عام 2018 وألقى كلمة في مؤتمر بمدينة دبي (الجزيرة-أرشيف)

قال وزير الاتصالات الإسرائيلي السابق أيوب قرا إن الاتفاق مع الإمارات كان جاهزا قبل عام، لكن إعلانه تأجل بسبب الوضع السياسي الداخلي في إسرائيل، في إشارة إلى أزمة الحكم التي أدت إلى إعادة الانتخابات 3 مرات متتالية.

وأضاف قرا في تغريدة على تويتر أن الاتفاق ليس تعويضا عن خطة الضم، لأن خطة الرئيس ترامب تحدثت مسبقا عن سلام ودفاع إقليمي بين إسرائيل والتحالف السعودي الإماراتي، بما في ذلك خطة الضم في الضفة الغربية.

وقال إن هذه الخطة تبلورت مع تولي ترامب سدة الحكم، وجرى الحديث بشأنها أيضا في حقبة الرئيس السابق باراك أوباما الذي لم يحبها، على حد تعبير قرا.

وتابع قرا أن الأوروبيين لم يتعجلوا في تبني التعاون المحتمل بين إسرائيل ودول الخليج، مضيفا أنه ليس لديه شك أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو سوف يهتم بتنفيذ خطة الضم قبل الانتخابات المقبلة، وأن الأيام سوف تثبت ذلك.

وسبق لقرا أن زار الإمارات في أكتوبر/تشرين الأول 2018 حين كان وزيرا للاتصالات، وشارك في مؤتمر الاتصالات الذي أقيم في مدينة دبي، وألقى كلمة فيه.

وأعلنت الإمارات وإسرائيل الخميس الماضي عن تطبيع رسمي للعلاقات بينهما، وعزمهما توقيع اتفاقيات تعاون في مجالات عدة.

وبحسب بيان مشترك، اتفق الرئيس الأميركي دونالد ترامب ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد آل نهيان في اتصال هاتفي على التطبيع الكامل للعلاقات بين إسرائيل والإمارات.

ولم يكن إعلان الإمارات وإسرائيل عن تطبيع العلاقات بينهما سوى تتويج لمقدمات علنية وسرية متتالية في السنوات الماضية للتعاون والتنسيق بين أبو ظبي وتل أبيب في المجالين السياسي والعسكري، فضلا عن مختلف أشكال التطبيع الرياضي والثقافي وغيرهما.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

كل من يتابع أخبار التطبيع في السنوات الاخيرة، يلحظ بشكل لا يخفى على أحد المحاولات الخليجية، وخاصة الإماراتية، المستمرة والعنيدة لكسر كل التابوهات، التي آمن بها العرب لعقود في علاقتهم بالقضية الفلسطيني

كشفت وثيقة رسمية إسرائيلية أن اتفاق التطبيع مع الإمارات يمهد لتكثيف التعاون العسكري بينهما بالبحر الأحمر، وفق وسائل إعلام عبرية. وقد وصل رئيس الموساد لأبو ظبي لوضع اللمسات الأخيرة على الاتفاق.

18/8/2020

قال المحلل السياسي الإسرائيلي رؤوفين بيركو إن إسرائيل حريصة دائمة على التفوق في ميزان القوة العسكرية على دول المنطقة، خصوصا أن الأمور تتغير في الشرق الأوسط دون إنذار مسبق.

المزيد من تطبيع مع إسرائيل
الأكثر قراءة