انسحبت من المفاوضات بسبب حميدتي.. الحركة الشعبية: الدعم السريع قوات معادية للمواطنين والسلام

ميدان - حميدتي وقوات الدعم
الحركة الشعبية تتهم حميدتي وقواته بانتهاكات ضد المواطنين (مواقع التواصل الاجتماعي)

أعلنت الحركة الشعبية-قطاع الشمال انسحابها من المفاوضات التي تجري بجوبا لتحقيق السلام في السودان بسبب ترؤس النائب الأول لرئيس مجلس السيادة السوداني وقائد قوات الدعم السريع محمد حمدان دقلو (حميدتي) للوفد الحكومي.

وقالت الحركة في بيان حول انسحاب وفدها من الجلسة التفاوضية صباح اليوم "سبق أن قدَّم وفد الحركة الشعبية-قطاع الشمال شكوى رسمية للوساطة (جنوبية) بتاريخ 18 أغسطس/آب 2020 وضَّح فيها موقفه من رئاسة قائد قوات الدعم السريع محمد حمدان دقلو (حميدتي) باعتبار أن قواته ترتكب انتهاكات بشعة ضد المواطنين العزل في مدن وأرياف السودان".

وأضافت في بيانها أن قوات الدعم السريع ما زالت ترتكب الانتهاكات في المناطق حول الدلنج بجنوب كردفان.

وأضاف البيان أن الحركة تعد قوات الدعم السريع "بهجماتها المتكررة التي تستهدف المواطنين الأبرياء والعزل قواتا معادية للمواطنين والسلام، وبالتالي فإن قائد قوات الدعم السريع يفتقد للحياد، وهو غير مؤهل لقيادة وفد التفاوض".

ونسبة لعدم تجاوب الوساطة لمطلب الحركة -يضيف البيان- "قرَّر وفدنا الانسحاب من الجلسة التفاوضية" صباح اليوم.

وأكدت الحركة التزامها بمنبر جوبا التفاوضي ومواصلة التفاوض.

وتقاتل الحركة الشعبية-قطاع الشمال القوات الحكومية منذ يونيو/حزيران 2011 في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق.

المصدر : الجزيرة