بعد إدانة عنصر من حزب الله.. هذا ما قالته السعودية وإسرائيل وأميركا عن قرار محكمة الحريري

رحبت كل من السعودية وأميركا وإسرائيل بإدانة المحكمة الدولية الخاصة بلبنان عنصرا من حزب الله في قضية اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري، وطالبت بملاحقة المتورطين.

وأدانت المحكمة غيابيا المتهم الرئيسي في القضية سليم عياش (65 عاما) بتهمة الاغتيال الذي وقع في 14 فبراير/شباط 2005 بواسطة شاحنة مفخخة.

وبرأت المحكمة بقية المتهمين الثلاثة، وهم أسد صبرا (45 عاما)، وحسين عنيسي (43 عاما)، وحسن مرعي (43 عاما) من جريمة الاغتيال، غير أنها أدانت الأول والثاني بتهمة تضليل المحكمة.

وفي تعليقها على الإدانة، قالت وزارة الخارجية السعودية إن حكومة المملكة ترى في الحكم القضائي ظهورا للحقيقة وبداية لتحقيق العدالة بملاحقة المتورطين وضبطهم ومعاقبتهم.

وأضافت الوزارة أن حكومة المملكة تؤكد ضرورة حماية لبنان والمنطقة والعالم من الممارسات الإرهابية لحزب الله، الذي يعد أداة للنظام الإيراني، حسب تصريح الوزارة.

وأكدت وزارة الخارجية أن المملكة تتطلع إلى أن يعم السلام لبنان بإنهاء حيازة واستخدام السلاح خارج إطار الدولة، وتقوية الدولة اللبنانية لصالح جميع اللبنانيين من دون استثناء.

من جهته، قال متحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية -في بيان- إن الحكم واضح لا لبس فيه بأن جماعة حزب الله -التي وصفها بالإرهابية- وأفرادها متورطون في جريمة القتل وعرقلة التحقيق، مضيفا أن حزب الله رهن مستقبل اللبنانيين خدمة لمصالح خارجية، حسب تعبيره.

بدوره، قال رئيس أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي إن حزب الله أصبح جيشا إرهابيا يعمل في بيروت وفي البقاع إضافة إلى جميع مناطق جنوب لبنان.

وأضاف كوخافي أن حزب الله يخرق القرار الدولي رقم 1701، ويواصل تعزيز قدراته وتسليحه بسلاح دقيق ومحاولة استهداف دولة إسرائيل.

وقال رئيس الأركان الإسرائيلي إن الحزب تنظيم يعمل تحت رعاية ما وصفها بعدم مبالاة الحكومة اللبنانية، وأنه يجب مطالبة الحكومة اللبنانية ببسط نفوذها والسيطرة على ما يجري في لبنان في ما يتعلق بالإرهاب والسلاح.

من جانبه، رحب وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو بقرار المحكمة، وانتقد -في بيان- ما وصفه باستغلال حزب الله النظام المالي في لبنان، الذي يعاني من تبعات الانفجار الهائل بمرفأ بيروت في الرابع من أغسطس/آب الحالي، واعتبر أن تدهور المؤسسات اللبنانية يهدد السلامة المالية للبنان واحتمالات تعافيه.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قال رئيس وزراء لبنان السابق سعد الحريري اليوم إنه يقبل حكم المحكمة الخاصة بلبنان التي أدانت المتهم الرئيس بقضية اغتيال والده رفيق الحريري، ودعا حزب الله لتحمل المسؤولية بعدما أدانت المحكمة أحد أعضائه.

Published On 18/8/2020

أدانت المحكمة الدولية الخاصة بلبنان سليم عياش، باغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري، بينما برّأت ثلاثة متهمين آخرين هم حسين عنيسي وأسد صبرا وحسن مرعي لعدم كفاية الأدلة.

Published On 18/8/2020
المزيد من أخبار
الأكثر قراءة