تركيا وإيران انتقدتاه.. ترحيب أممي ودولي بالاتفاق الإماراتي الإسرائيلي

US Secretary of State Mike Pompeo (right) with Abu Dhabi Crown Prince Mohamed bin Zayed al-Nahyan in Abu Dhabi, United Arab Emirates, September 19, 2019. (Mandel Ngan/Pool via AP)
محمد بن زايد (يسار) في اجتماع سابق مع وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو (أسوشيتد برس)

رحبت دول غربية باتفاق التطبيع بين الإمارات وإسرائيل الذي أعلنه اليوم الرئيس الأميركي دونالد ترامب، في حين انتقد الاتفاق كل من إيران وتركيا.

وأشاد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بقرار الإمارات وإسرائيل تطبيع العلاقات، وقال إن ما حدث "نبأ جيد للغاية"، وأضاف المسؤول البريطاني أن قرار التطبيع، واتفاق تعليق ضم الأراضي بالضفة الغربية "خطوة باتجاه شرق أوسط أكثر سلاما".

كما أشاد المرشح الديمقراطي للرئاسة الأميركية جو بايدن باتفاق السلام الإماراتي الإسرائيلي، وقال إنه "يجسر الانقسامات العميقة في الشرق الأوسط"، وأضاف بايدن في بيان له أن "الاتفاق التاريخي بين الإمارات وإسرائيل جاء نتيجة جهود بذلتها إدارات أميركية متعاقبة، بما فيها إدارة الرئيس السابق باراك أوباما بناء على المبادرة العربية للسلام".

ترحيب أممي

وقال متحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش اليوم إن الأخير يرحب "بأي مبادرة يمكن أن تعزز السلام والأمن في منطقة الشرق الأوسط".

بالمقابل، نددت إيران وتركيا بالاتفاق الإماراتي الإسرائيلي، إذ صرح أمير عبد اللهيان مساعد رئيس البرلمان الإيراني للشؤون الدولية بأن التطبيع الإماراتي مع إسرائيل "لا يحافظ على السلام بل يخدم جرائم إسرائيل".

وأضاف في تغريدة له على تويتر أن الإمارات "ترتكب خطأ إستراتيجيا بتطبيعها مع إسرائيل، وأن تداعياته ستكون سيئة عليها، أن سلوك أبو ظبي لا مبرر له وهو بمثابة تخل عن القضية الفلسطينية".

وتعليقا على الاتفاق الإماراتي الإسرائيلي، قال المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن إن "التاريخ سيكتب أن من خانوا الشعب الفلسطيني وقضيته هم الخاسرون".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أثار إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب اتفاقا وصفه بالتاريخي بين الإمارات وإسرائيل، تفاعلات واسعة على منصات التواصل الاجتماعي، حيث رفضته قيادات فلسطينية ووصفه ناشطون بالخيانة.

Israel's Culture and Sports Minister Miri Regev, center, visiting the Sheikh Zayed Grand Mosque in Abu Dhabi with UAE officials on October 29, 2018. (Courtesy Chen Kedem Maktoubi) 2

لم يكن إعلان الإمارات وإسرائيل اليوم عن اتفاق بينهما لتطبيع علاقاتهما سوى تتويج لمقدمات علنية وسرية متتالية في السنوات الماضية، للتعاون والتنسيق بين أبو ظبي وتل أبيب في مختلف المجالات.

Published On 13/8/2020
المزيد من أخبار
الأكثر قراءة