روحاني: أي إجراء أميركي لتمديد حظر السلاح على إيران هو خرق للاتفاق النووي

صاروخ إيراني قيد التجربة قبل أشهر (رويترز)
صاروخ إيراني قيد التجربة قبل أشهر (رويترز)

دعا الرئيس الإيراني حسن روحاني نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى رفع العقوبات الخاصة بالتسلح عن إيران، مؤكدا أن أي إجراء أميركي لتمديدها هو نقض للاتفاق النووي.

وقالت الرئاسة الإيرانية إن روحاني طالب -في اتصال هاتفي مع ماكرون- الدول الأوروبية بمنع معارضي الاتفاق النووي من تحقيق أهدافهم.

كما عبر الرئيس الإيراني لنظيره الفرنسي عن ترحيبه بدعوة فرنسا إيران للمشاركة في المجموعة الدولية لدعم لبنان.

وأفادت مصادر دبلوماسية للجزيرة أن الولايات المتحدة وزعت مشروع قرار معدَّلا في مجلس الأمن الدولي، لتمديد حظر الأسلحة على إيران.

وذكرت المصادر أن مشروع القرار المعدل أزال فقرات من الصيغة الأولى التي طرح بها، ومنها فرض التزامات قانونية على الدول لمنع بيع أسلحة إلى إيران.

وتعليقا على ذلك، قال روحاني إن بلاده تعتقد أن واشنطن ستفشل مرة أخرى في تمرير مشروع القرار، محذرا من تداعيات إقراره.

وينتهي حظر الأسلحة المفروض حاليا على طهران في أكتوبر/تشرين الأول المقبل، بموجب الاتفاق النووي الموقع بينها وبين 6 قوى عالمية في 2015.

وكان دبلوماسيون ومحللون وصفوا المسودة الأميركية السابقة لمشروع القرار بأنها مشددة. وكانت المسودة تلزم الدول بتفتيش الشحنات القادمة من إيران والمتجهة إليها، كما تضمنت ملحقا بعقوبات تستهدف أفرادا وكيانات.

ووصف وزير الخارجية الإيرانية محمد جواد ظريف النسخة الأميركية المعدلة لمسودة القرار بأنها "غير قانونية تماما"، وقال "أنا واثق من أن مجلس الأمن سيرفضها".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

كشفت وكالة رويترز عن محاولة قامت بها بريطانيا وفرنسا وألمانيا للتوسط في تسوية مع روسيا والصين بشأن اقتراح أميركي لتمديد حظر السلاح على إيران لكنها لم تفلح، وذلك قبل تصويت في مجلس الأمن هذا الأسبوع.

أوضح المرشد الإيراني علي خامنئي أن العقوبات الأميركية جريمة ضد الإيرانيين، في حين قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إنها نجحت في القضاء على دعم طهران لحزب الله والمليشيات الشيعية بالعراق.

المزيد من أسلحة ومعدات حربية
الأكثر قراءة