أفغانستان.. الرئيس يوقع مرسوم العفو عن الدفعة الأخيرة من معتقلي طالبان والحركة تتعهد ببدء محادثات السلام

من المتوقع البدء بالمفاوضات بعد إتمام إطلاق سراح معتقلي طالبان (الأناضول)
من المتوقع البدء بالمفاوضات بعد إتمام إطلاق سراح معتقلي طالبان (الأناضول)

وقع الرئيس الأفغاني أشرف غني على مرسوم رئاسي بالعفو عن الدفعة الأخيرة من معتقلي حركة طالبان بعد قرار اللويا جيرغا بالإفراج عنهم.

وقال مصدر في القصر الرئاسي للجزيرة إن عملية الإفراج ستبدأ غدا، وإنه يتعين على حركة طالبان إطلاق سراح عدد من القوات الخاصة الأفغانية.

من جهته، قال المتحدث باسم المكتب السياسي لحركة طالبان سهيل شاهين في تصريحات للجزيرة إنه إذا تم إطلاق سراح الباقين من معتقلي الحركة المدرجين في القائمة التي تضم 5 آلاف معتقل فإن الحركة مستعدة لبدء المفاوضات خلال أسبوع مع الحكومة الأفغانية.

بدوره، رحب المبعوث الأميركي إلى أفغانستان زلماي خليل زاد بإعلان اللويا جيرغا وقرار الرئيس الأفغاني التوقيع على المرسوم الذي يأمر بالإفراج عن باقي السجناء في البلاد.

وأضاف خليل زاد أنه يتوقع في الأيام القليلة المقبلة الانتهاء من إطلاق سراح السجناء، والبدء الفوري للمفاوضات بين الأفغان في العاصمة القطرية الدوحة.

ونقلت وكالة رويترز عن مصدر حكومي قوله إن الخطة الأصلية بعد توقيع غني على قرار الإفراج هي السفر إلى العاصمة القطرية الدوحة يوم الأربعاء، وبدء المحادثات يوم الأحد المقبل.

وقال الناطق باسم مجلس الأمن القومي الأفغاني جاويد فيصل إن الحكومة ستبدأ الإفراج عن 400 معتقل من طالبان خلال يومين.

وكانت حركة طالبان قد انتهت قبل أكثر من أسبوع من الإفراج عمن تعتقلهم من القوات الحكومية وعددهم ألف، وذلك بموجب اتفاق أبرمته في فبراير/شباط الماضي في العاصمة القطرية مع الحكومة الأميركية بهدف إنهاء الحرب المستمرة في البلاد منذ 19 عاما.

وشكّل تعثر ملف تبادل السجناء بين طالبان والسلطات الأفغانية عقبة أساسية في طريق إطلاق محادثات السلام بين الطرفين اللذين أكدا التزامهما باستكمال تبادل السجناء قبل بدء المفاوضات.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة