ارتفاع المصابين بكورونا في أفريقيا.. أميركا تواصل تسجيل أرقام قياسية وشركات تصنيع السلاح تضغط على البنتاغون

عدد المصابين بالفيروس في عموم القارة الأفريقية تجاوز 480 ألفًا (رويترز)
عدد المصابين بالفيروس في عموم القارة الأفريقية تجاوز 480 ألفًا (رويترز)

تجاوز عدد المصابين بفيروس كورونا في عموم القارة الأفريقية 480 ألفا، توفي منهم 11 ألفا و407 أشخاص، في حين تواصل الولايات المتحدة الأميركية تسجيل الأرقام القياسية في عدد الإصابات، كما تضغط شركات تصنيع السلاح على البنتاغون لضمان عدم سحب مليارات الدولارات من ميزانية وزارة الدفاع.

وأعلن التلفزيون الرسمي الموريتاني أمس أن الحكومة ستلغي اعتبارا من الجمعة حظر التجوّل الليلي الساري منذ مارس/آذار الماضي للحدّ من تفشّي فيروس كورونا المستجد، وستسمح كذلك بالتنقّل مجدّدا بين ولايات البلاد الـ13.

وأوضح التلفزيون أن قرار تخفيف تدابير الإغلاق التي فرضت للحد من تفشي كوفيد-19 يشمل أيضا إعادة السماح بتسيير الرحلات الجوية الداخلية. وأحصت موريتانيا رسميا حتى اليوم إصابة 5087 شخصا بالفيروس، توفي منهم 139.

وفي غانا، ارتفع عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد إلى أكثر من 22 ألفا، بعد تسجيل حالات جديدة خلال 24 ساعة المنقضية.

جاء ذلك حسب أخبار تناقلتها صحف محلية أمس الأربعاء، وأشارت إلى أن إجمالي الاختبارات التي أجريت في عموم البلاد للكشف عن الفيروس بلغ أكثر من 320 ألف اختبار منذ بدء تفشي الفيروس.

وسجلت جنوب أفريقيا خلال 24 ساعة المنقضية 8 آلاف و810 إصابات جديدة بفيروس كورونا، مما رفع إجمالي الإصابات إلى 224 ألفا و665 إصابة.

وأعلنت الحكومة المغربية الأربعاء إعادة فتح حدودها أمام حركة المسافرين ابتداء من 14 يوليو/تموز الجاري، ضمن تخفيف القيود المفروضة بسبب فيروس كورونا.

وقال بيان رسمي "يمكن للمواطنين المغاربة، والمقيمين الأجانب بالمملكة، وكذلك عائلاتهم الدخول إلى التراب الوطني ابتداء من 14 يوليو/تموز الجاري، عند منتصف الليل، وذلك عبر نقط العبور الجوية والبحرية".

وحتى فجر الخميس، تجاوز عدد مصابي كورونا في العالم 12 مليونا و155 ألفا، توفي منهم ما يزيد على 551 ألفا، وتعافى أكثر من 7 ملايين و25 ألفًا، وفق موقع "ورلد ميتر" المختص في رصد تطورات الفيروس.

 

إصابات قياسية بأميركا

وسجّلت الولايات المتحدة حتى مساء أمس 55 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال 24 ساعة، حسب بيانات نشرتها جامعة جونز هوبكنز، التي تُعد مرجعا في تتبّع الإصابات والوفيات الناجمة عن كوفيد-19.

وأظهرت بيانات جونز هوبكنز أن إجمالي عدد المصابين بكوفيد-19 في الدولة -الأكثر تضررا بالوباء- ارتفع إلى 3 ملايين و46 ألفا و51 شخصا، توفي منهم حتى اليوم 132 ألفا و195 شخصا، بينهم 833 فارقوا الحياة في غضون 24 ساعة الماضية.

والولايات المتحدة هي -وبفارق شاسع عن سائر دول العالم- البلد الأكثر تضرّرا من جائحة كوفيد-19، سواء على صعيد الوفيات أو الإصابات.

غير أن هذه الأرقام -ورغم ضخامتها- تبقى في نظر خبراء الأوبئة أقل من الأعداد الحقيقية، والسبب في ذلك يرجع إلى الصعوبات التي كانت تعترض الخضوع للفحوص المخبرية خلال شهري مارس/آذار وأبريل/نيسان الماضيين.

ومع استمرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب في التقليل من خطورة الوباء، وعدم وضعه كمامة، ومخاطبته تجمّعات كبيرة، وتأكيده أن التوصل إلى لقاح بات على بُعد شهور فقط، وتأكيده أن "99%" من الحالات ليست خطيرة؛ بدأ سخط المسؤولين المحليين يتصاعد.

وفي وقت سابق أمس، أعلن مايك بنس نائب الرئيس الأميركي السابق، وجامعة جونز هوبكنز، أن عدد المصابين بالوباء في الولايات المتحدة تخطى عتبة 3 ملايين، وذلك بعد أقل من شهر من تخطي حصيلة الإصابات في هذا البلد عتبة المليونين.

البنتاغون يضغط

وفي أميركا، طلب الرؤساء التنفيذيون لـ8 شركات تعمل في مجال الصناعات العسكرية -بينها لوكهيد مارتن ورايثيون تكنولوجيز- من الحكومة الأميركية ضمان عدم سحب مليارات الدولارات من ميزانية وزارة الدفاع لدعم الشركات التي تضررت بسبب كوفيد-19 من دون توفير أموال جديدة.

وحصلت شركات الصناعات العسكرية على أموال من وزارة الدفاع (بنتاغون) من أجل دفع رواتب العمال أصحاب المهارات العالية، للحيلولة دون تسريحهم أو ذهابهم لشركات أخرى تتمتع بقدر أفضل من التمويل.

وقالت الشركات في رسالتين منفصلتين إلى البنتاغون والبيت الأبيض إنها ستحتاج إلى عدة مليارات من الدولارات على الأقل لتعويض الأموال التي تنفق على دعم القوى العاملة وغيرها من التسويات ذات الصلة بفيروس كورونا. وتشير تقديرات أحد المحللين إلى أن الأمر قد يتطلب ما يصل إلى 15 مليار دولار.

ويهدف هذا الإجراء إلى الحفاظ على "قوى عاملة" جاهزة بين شركات الصناعات العسكرية.

روسيا وألمانيا والصين

وأعلنت روسيا اليوم الخميس تسجيل 6509 إصابات جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع إجمالي عدد الإصابات بالفيروس في البلاد إلى 707 آلاف و301، وهو رابع أكبر حصيلة في العالم.

وقال مركز الاستجابة لأزمة فيروس كورونا في روسيا إن 176 شخصا توفوا بالفيروس خلال 24 ساعة الماضية، ليرتفع إجمالي الوفيات إلى 10 آلاف و843.

وفي ألمانيا، أظهرت بيانات من معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية اليوم أن عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في ألمانيا ارتفع بواقع 442 إصابة، ليصل العدد الإجمالي إلى 197 ألفا و783. كما كشفت البيانات عن أن عدد الوفيات ارتفع بواقع 12، ليصل إلى 9048.

وقالت سلطات الصحة الصينية إن الصين سجلت 9 إصابات جديدة بفيروس كورونا في البر الرئيسي خلال يوم 8 يوليو/تموز الجاري مقارنة بـ7 حالات في اليوم الذي قبله. ووفقا للجنة الصحة العامة، فإن كل الحالات الجديدة وافدة من الخارج.

كما رصدت الصين 6 مرضى لم تظهر عليهم أعراض، وهو العدد ذاته الذي سُجل في اليوم الذي قبله.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أجج فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) مشاعر القلق في أميركا، مع تواصل الأرقام القياسية في عدد الإصابات والوفيات في حين دعا رئيس الوزراء الإثيوبي إلى تأجيل الانتخابات البرلمانية العامة؛ خشية تفشي الوباء.

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة