بريطانيا تحدد أولويات التحالف الدولي في العراق

الصورة من صفحة السفير البريطاني في العراق ستيفين هيكي (Stephen Hickey) للقائه مع وزير الداخلية العراقي عثمان الغانمي
الغانمي خلال استقباله لهيكي في بغداد (مواقع التواصل)

قال السفير البريطاني في بغداد ستيفن هيكي، إن مسألة إنهاء الهجمات الصاروخية من قبل الجماعات المسلحة ضد التحالف الدولي أولوية عاجلة. جاء ذلك في تغريدة للسفير على صفحته في تويتر.

وكان وزير الداخلية العراقي عثمان الغانمي قد التقى السفير البريطاني السبت الماضي، حيث تم التأكيد -في بيان للداخلية- على تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين بما ينسجم مع أسس الاحترام والمصالح المتبادلة.

كما تمت الإشارة إلى أهمية التنسيق الأمني والتعاون الاستخباري، مشددا أيضا على أهمية تبادل الخبرات الأمنية.

من جانبه، أعرب السفير البريطاني عن سعادته للقاء وزير الداخلية، مؤكدا سعي بلاده في تطوير العمل المشترك بين البلدين.

وصباح اليوم الاثنين، نفت خلية الإعلام الأمني في العراق، ما تناقلته وسائل إعلام متعددة عن سقوط صاروخ بالقرب من صالة مطار بغداد الدولي. وأضافت "ندعو وسائل الإعلام كافة إلى توخي الدقة وأخذ المعلومات من خلية الإعلام الأمني حصرا".

وكان مصدر عراقي قد أعلن في وقت سابق، أن "صاروخا سقط في محيط مطار بغداد، وأنه لم ينفجر".

يشار إلى أن بريطانيا جزء من التحالف الدولي لمحاربة تنظيم الدولة الذي تقوده الولايات المتحدة، وقد تعرضت قواعد عسكرية عدة في العراق تستضيف قوات التحالف لهجمات مسلحة خلال الشهور الماضية.

ونهاية الشهر الماضي، اعتقلت قوات مكافحة الإرهاب التابعة للجيش العراقي عددا من عناصر كتائب "حزب الله" المنضوية ضمن هيئة الحشد الشعبي في بغداد، وتمت مصادرة منصة صواريخ كاتيوشا قالت السلطات إنها تم استخدامها لقصف قاعدة أميركية في محيط مطار بغداد الدولي ومبان ومواقع حكومية، غير أنه تم الإفراج لاحقا عن العناصر.

ومنذ أكتوبر/تشرين الأول 2019، استهدف أكثر من 33 صاروخا منشآت عراقية تستضيف دبلوماسيين أو جنودا أجانب إضافة إلى السفارة الأميركية في بغداد، وسجلت ست هجمات خلال الأسبوعين الماضيين فقط.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي + وكالة سند