تفاصيل جديدة في القضية.. من هو العقل المدبر لعملية التجسس السعودي على تويتر؟

أحمد أبو عمو لدى مغادرته سجنا في كاليفورنيا بعد إطلاق سراحه العام الماضي (رويترز)
أحمد أبو عمو لدى مغادرته سجنا في كاليفورنيا بعد إطلاق سراحه العام الماضي (رويترز)

قدمت وزارة العدل الأميركية لائحة اتهام جديدة في قضية التجسس عبر تويتر لصالح السعودية المرفوعة أمام محكمة أميركية، لتشمل الاحتيال وغسل الأموال والتزوير والتلاعب بالأدلة.

وبعد ساعات على طلب المدعي العام الأميركي إسقاط التهم في القضية وجهت الوزارة لائحة التهم الجديدة للمتهمين الثلاثة، وفي مقدمتهم أحمد المطيري (المعروف أيضا بأحمد الجبرين) مساعد مدير مكتب ولي العهد السعودي، وموظفا تويتر السابقان الأميركي من أصل لبناني أحمد أبو عمو والسعودي علي آل زبارة.

وتضمنت لائحة الاتهام الجديدة 7 تهم بدلا من اثنتين كانتا في اللائحة الأولى، على رأسها العمل عملاء لحكومة أجنبية بشكل غير مشروع دون إخطار وزارة العدل وغسل الأموال والتخريب والتملك غير القانوني وتغيير أو تزوير السجلات أثناء تحقيق فدرالي.

وتم تقديم أدلة جديدة وثقت قيام أحمد الجبرين بتدشين شركة كواجهة لنقل معلومات لصالح شركة "سماءات" التي يديرها بدر العساكر مدير مكتب ولي العهد السعودي.

ولم تقتصر لائحة الاتهام فقط على توسيع التهم والمتهمين، إنما رسمت ديباجتها بوضوح أكثر، وكشفت كيف تمت العملية، ومن هم المتورطون، وكيف أنشأ أحمد المطيري شركة وهمية استخدمها واجهة لدفع الأموال لأبو عمو، وأيضا لنقل المعلومات للرياض.

وحددت لائحة الاتهام أيضا مسؤولا سعوديا كان العقل المدبر لتلك العمليات، لكنها لم تسمه، إنما أشارت إليه بالرمز "مسؤول رقم 1″، والذي رجحت وسائل إعلام أميركية أن يكون بدر العساكر الذي كان مديرا للمكتب الخاص لولي العهد السعودي، قبل أن يتوارى بعدها عن الأنظار، وهو ما طرح كثيرا من علامات الاستفهام وقتها.

ويقف على هذه العملية برمتها -حسب اللائحة- فرد من الأسرة الحاكمة السعودية لم تتم تسميته، إنما رمز له بالفرد رقم 1.

وفيما يلي تسلسل زمني لأهم مراحل الاختراق السعودي لحسابات على تويتر:

12 ديسمبر/كانون الأول 2014 أو تاريخ قريب منه
بدأ حساب أبو عمو يخترق بيانات مستخدم تويتر رقم 1 الذي نشر معلومات تنتقد العائلة الملكية السعودية وعضو العائلة المالكة رقم 1.

5 فبراير/شباط 2015
بعث المسؤول الأجنبي رقم 1 رسالة بالبريد الإلكتروني لحساب "أبو عمو" الوظيفي على تويتر مع رابط يتعلق بمستخدم تويتر رقم 2 الذي اتهمه بانتحال صفة عضو من العائلة الملكية.

7 فبراير/شباط 2015
دخل "أبو عمو" دون ترخيص إلى أجهزة الحاسوب التابعة لتويتر، ووصل إلى معلومات مستخدم تويتر رقم 2، منها عنوان البريد.

13 فبراير/شباط 2015
المسؤول الأجنبي رقم 1 أودع 100 ألف دولار في حساب فتح حديثا في لبنان باسم قريب لـ"أبو عمو"، وقبل استقالة "أبو عمو" من تويتر سهّل لقاء بين آل زبارة والمطيري.

منتصف مايو/أيار 2015
وجه المسؤول الأجنبي رقم 1 آل زبارة بالتنقل من كاليفورنيا إلى فرجينيا، فيما كان عضو العائلة الحاكمة رقم 1 يزور واشنطن، والتقى آل زبارة والمطيري في فرجينيا، قبل أن يعود آل زبارة إلى كاليفورنيا في 28 نوفمبر/تشرين الثاني 2015.

بعد عودته إلى كاليفورنيا، اخترق آل زبارة معلومات سرية للعشرات من مستخدمي تويتر، منهم من نشروا معلومات منتقدة للحكومة السعودية ولعضو العائلة المالكة رقم 1، وبعد ذلك أرسل آل زبارة هذه المعلومات السرية للمسؤول الأجنبي رقم 1 وآخرين.

29 مايو/أيار 2015
تبادل المسؤول الأجنبي رقم 1 آل زبارة 3 اتصالات هاتفية، واخترق آل زبارة معلومات حسابين على تويتر، وفي نفس اليوم قدمت الحكومة السعودية طلب إفشاء يتعلق بنفس الحسابين.

يوليو/تموز 2015
بينما كان الزبارة في عطلة خاصة بالمملكة العربية السعودية اخترق مئات الحسابات على تويتر، ووصل إلى معلومات سرية مستخدما بياناته كموظف لدى تويتر.

2 ديسمبر/كانون الأول 2015
بعدما واجهت إدارة تويتر آل زبارة بدخوله غير المرخص به لحسابات مستخدمي تويتر ووضعته في إجازة إدارية حاول الاتصال بالمطيري، ثم اتصل بالمسؤول الأجنبي رقم 1 الذي اتصل بدوره بمسؤول في القنصلية السعودية بلوس أنجلوس لتنسيق مغادرة آل زبارة باتجاه السعودية.

3 ديسمبر/كانون الأول 2015
توجه آل زبارة جوا نحو السعودية وأرسل استقالته عبر البريد الإلكتروني.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة