وزير الدفاع التركي: الإمارات أضرت بنا وسنحاسبها في المكان والزمان المناسبين

خلوصي أكار: أبو ظبي تدعم المنظمات الإرهابية المعادية لتركيا (الأناضول)
خلوصي أكار: أبو ظبي تدعم المنظمات الإرهابية المعادية لتركيا (الأناضول)

شنّ وزير الدفاع التركي خلوصي أكار هجوما على الإمارات العربية المتحدة، وقال إنها قامت بأعمال مضرّة في ليبيا وسوريا، وستحاسبها تركيا على ما فعلت في المكان والزمان المناسبين.

وفي تصريحات للجزيرة ضمن برنامج "لقاء اليوم" يبث لاحقا، قال أكار إن أبو ظبي "تدعم المنظمات الإرهابية المعادية لتركيا" قصد الإضرار بأنقرة، داعيا إياها لأن تنظر إلى ما وصفه بـ"ضآلة حجمها ومدى تأثيرها وألا تنشر الفتنة والفساد".

كما وصف أكار الإمارات بأنها دولة وظيفية تخدم غيرها سياسيا أو عسكريا، ويتمّ استخدامها واستغلالها عن بعد.

وقال وزير الدفاع التركي إنه إذا لم توقف الإمارات والسعودية ومصر وروسيا وفرنسا دعمها للواء المتقاعد خليفة حفتر، فلن تنعم ليبيا بالاستقرار، داعيا إلى دعم حكومة الوفاق المعترف بها دوليا.

وطالب هذه الدول بمنع حفتر من تحقيق أهدافه، وحلّ مشكلة سرت والجفرة وتحقيق هدنة كاملة. وقال "إذا استمرت هذه الدول في دعم حفتر ولم يتم إيقافها فإن بإمكاني أن أقول إن الطريق المؤدي للسلام في ليبيا سيكون أطول بكثير. أحيانا نسمع التصريحات من مصر، وبعض هذه التصريحات تكون مستفزة".

وأضاف "على مصر أن تكون أكثر حساسية في التصريحات الصادرة منها، وأنا أنصحها بالابتعاد عن التصريحات التي لا تخدم السلام في ليبيا وتؤدي إلى تأجيج الحرب والنار فيها أكثر".

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أكدت تركيا على أهمية دورها في ليبيا، وتعهدت بمواصلة دعم حكومة الوفاق. وبينما وافقت الأمم المتحدة على دعم التحقيق في المقابر الجماعية بترهونة، شدد المندوب الليبي على رفض أي دور للإمارات في بلاده.

وصف المجلس الأعلى لأعيان وحكماء مدينة الزنتان (غرب) مطالبة مشايخ موالين لخليفة حفتر بتدخل الجيش المصري بليبيا بأنها "خيانة عظمى"، في حين كشفت تركيا أنها بصدد عقد اتفاقية جديدة مع حكومة الوفاق.

وجه مندوب ليبيا لدى الأمم المتحدة انتقادات لعمل لجان العقوبات الأممية وتدخلات مصر والإمارات في بلاده، في حين اتهمت تركيا كلا من أبو ظبي ومصر والسعودية وفرنسا بمد اللواء المتقاعد خليفة حفتر بالسلاح.

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة