مدير المكتب الإعلامي بالخارجية القطرية لمسؤولين يمنيين: ركزوا على استقرار الشعب اليمني وتجنبوا تصفية الحسابات

جانب من العاصمة القطرية الدوحة (رويترز)
جانب من العاصمة القطرية الدوحة (رويترز)

دعا مدير المكتب الإعلامي في وزارة الخارجية القطرية أحمد بن سعيد الرميحي مسؤولين يمنيين للعمل على تحقيق الاستقرار للشعب اليمني بدلا من استخدامه لتصفية حسابات خاصة.

جاء ذلك ردا على تغريدات نشرها وزير الإعلام اليمني معمر الأرياني انتقد فيها قطر، وزعم أن سياساتها باتت "متناغمة" مع الحوثيين.

وقال الرميحي في تغريدة على حسابه بتويتر "رغم تفهمنا للضغط الذي يمر به السيد الأرياني وزملاؤه من قبل بعض رعاة الحرب المدمرة والعبثية في اليمن لاستخدام مأساة الشعب اليمني الشقيق بالزج باسم قطر، إلا أننا ندعوهم ليتحملوا مسؤولياتهم تجاه بلدهم".

ودعا المسؤول القطري الأرياني وزملاءه للعمل على إيجاد "حلول لقضيتهم من داخل اليمن"، وتحقق الاستقرار للبلد والشعب، مع ضرورة "تجنب استخدامهم لتصفية حسابات خاصة لا تخدم مصالحهم بل مصالح أطراف أخرى".

وكان الأرياني قد ذكر في تغريدته أن الدوحة عملت إعلاميا على شغل الرأي العام بما أسماها "أزمات جانبية" مما جعلها  لا "تختلف في مضمون خطابها السياسي والإعلامي عن قناة المسيرة التي تبث بإشراف وتمويل خبراء حزب الله وايران"، داعيا قطر إلى مراجعة مواقفها.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

قال مصدر حكومي يمني إن موقف الرئاسة اليمنية ومطالبها لتوقيع اتفاق الرياض المعدل ثابت ولم يتغير. وأضاف المصدر أن الرئيس اشترط إلغاء الإدارة الذاتية، وإعادة الأموال المنهوبة وإعادة سقطرى للشرعية.

قالت مصادر محلية إن مسلحين من قبائل محافظة المَهرة (شرقي اليمن) أغلقوا الطرق المؤدية للمحافظة، ومنعوا أنصار المجلس الانتقالي -المدعوم إماراتيا- من الدخول إليها، وإقامة فعالية للمطالبة بإدارة ذاتية.

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة