وسط تصاعد التوتر مع إيران.. رئيس أركان الجيوش الأميركية يزور إسرائيل سرا

House Armed Services Committee Hearing on the Department of Defense in Civilian Law Enforcement
ميلي أجرى محادثات عبر دائرة الفيديو المغلقة مع نتنياهو تناولت ملف إيران والتحديات الأمنية في المنطقة (رويترز)

قام رئيس أركان الجيوش الأميركية المشتركة الجنرال مارك ميلي بزيارة غير معلنة إلى إسرائيل الجمعة لإجراء محادثات حول "إيران والتحديات الأمنية الإقليمية"، وفق ما ذكر الجيش الإسرائيلي الذي أكد تعزيز قواته على حدوده الشمالية.

وأمس الجمعة، وصل ميلي إلى قاعدة "نفاتيم" الجوية في زيارة هي الثانية له لإسرائيل منذ توليه مهام منصبه.

وأجرى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو محادثات مع الجنرال ميلي عبر دائرة الفيديو المغلقة تناولت ملف إيران والتحديات الأمنية في المنطقة.

كما التقى الجنرال ميلي مع وزير الدفاع بيني غانتس، ورئيس هيئة الأركان العامة أفيف كوخافي.

وقال المسؤول الأميركي إن ثمة مصالح مشتركة للجيشين الأميركي والإسرائيلي للحفاظ على الاستقرار في المنطقة ومنع زعزعتها على يد إيران وأتباعها، على حد تعبيره.

Israeli Prime Minister Netanyahu convenes weekly cabinet meeting in Jerusalemنتنياهو (يمين) مع غانتس خلال اجتماع وزاري سابق (رويترز)

تحديات وتهديدات

من جانبه، قال بيان للجيش الإسرائيلي إن ميلي ناقش ملف إيران والتحديات الأمنية الإقليمية مع القادة الإسرائيليين، وتلقى إيجازا من إدارة المخابرات العسكرية الإسرائيلية.

وقال غانتس في بيان إنه شدد على "الحاجة إلى مواصلة الضغط على إيران ووكلائها الذين يهددون الاستقرار الإقليمي والعالمي".

وأضاف "ليس لدينا مصلحة في التصعيد، ولكننا سنفعل كل ما هو ضروري لحماية المواطنين الإسرائيليين، بكل الوسائل وفي جميع الظروف".

من جانبها، ذكرت  صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" (The times of Israel) اليوم السبت أن الزيارة تأتي في وقت تصاعد فيه التوتر مع إيران وحلفائها بالشرق الأوسط.

وأشار معلقون إلى الأهمية المحتملة للزيارة، خاصة فيما يتعلق بالتهديد الذي تشكله إيران وحليفها اللبناني حزب الله.

Israel Destroys Alleged Hezbollah Tunnels at Lebanon Borderتعزيزات إسرائيلية على الحدود اللبنانية (غيتي)

انفجارات وتوتر

وفي وقت مبكر أمس الجمعة، قال بيان لجيش الاحتلال الإسرائيلي إن انفجارات دوت عند الجانب السوري من السياج الحدودي في الجولان المحتل قد أدت إلى تضرر سيارات ومبنى مدني بالجانب الإسرائيلي.

وأضاف الجيش إنه يحقق في الحادث، لكن لم يتضح على الفور ما إذا كانت هناك محاولة لهجوم على مواقع إسرائيلية من داخل سوريا.

والاثنين الماضي، قُتل خمسة مسلحين مدعومين من إيران بغارة صاروخية إسرائيلية جنوب العاصمة السورية دمشق، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقد أعلن حزب الله اللبناني المتحالف مع النظام السوري أن أحد عناصره من بين القتلى.

وأعلن الجيش الإسرائيلي الخميس عن تعزيز أوليّ لقواته عند الحدود الشمالية، حيث أفادت وسائل إعلام إسرائيلية بأن الخطوة جاءت ردا على تهديدات لحزب الله بالانتقام.

والجمعة، أعلن عن تعزيز إضافي لهذه القوات عند الحدود، وقال الجيش الإسرائيلي إنه "رفع حالة تأهبه ضد أعمال مختلفة محتملة للعدو".

وقال البيان -دون أن يشير إلى حزب الله- إن "جيش الدفاع الإسرائيلي يحمّل الحكومة اللبنانية المسؤولية عن جميع الأعمال التي تنطلق من لبنان".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

غارة إسرائيلية داخل سوريا

قال جيش الاحتلال الإسرائيلي إن “مروحيات حربية تابعة له أغارات على أهداف تابعة للجيش السوري في ريف القنيطرة”، وذلك ردًّا على إطلاق نار باتجاه الطرف المحتل من هضبة الجولان في وقت سابق ظهر الجمعة.

Published On 25/7/2020

بحثت ليلى الشيخلي في الملف الثاني من “الحصاد” دلالات رفع حالة التأهب الإسرائيلي في الشمال على طول الحدود مع لبنان، حيث ترسل تل أبيب كتيبة مشاة تابعة للواء النخبة (غولاني).

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة