ابنته تغرد: "يا وجع قلبي عليك".. بالفيديو.. دفن الكاتب السعودي صالح الشيحي

صالح الشيحي برفقة جمال خاشقجي (مواقع التواصل الاجتماعي)
صالح الشيحي (يسار) برفقة الراحل جمال خاشقجي (مواقع التواصل الاجتماعي)

تتواصل ردود الفعل المختلفة بشأن وفاة الكاتب السعودي صالح الشيحي الذي كان معتقلا منذ 2018، بالتزامن مع تشييع جنازته اليوم حيث دفن في مقابر الرفحاء بمسقط رأسه وسط حشود غفيرة.

وتوفي الشيحي متأثرا بفيروس كورونا الذي أصيب به منتصف الشهر الماضي، وبعد خروجه من السجن.

وكان الشيحي اعتقل من قبل السلطات السعودية في 2018، بعد ظهوره في برنامج "يا هلا" على قناة "روتانا خليجية"، وتحدث فيه عن الفساد داخل الديوان الملكي، لكن صحته تدهورت بعد أن أفرج عنه في مايو/أيار الماضي.

وعبّرت منظمة العفو الدولية، عن حزنها الشديد لوفاة الشيحي، ودعت السلطات السعودية للإفراج عن المعتقلين السياسيين.

وقال حساب المنظمة في الخليج عبر "تويتر"، اليوم الثلاثاء "نحن حزينون لسماع ذلك"، وأشار إلى أن الشيحي "أمضى سنواته الأخيرة في السجن (منذ يناير/كانون الثاني 2018)، بعيدا عن أحبائه، إثر تعبيره عن آرائه بشكل سلمي".

ودعت المنظمة السلطات السعودية إلى الإفراج الفوري وغير المشروط عن جميع المعتقلين السياسيين، مؤكدة أن "حرية التعبير ليست جريمة، وأنها حق من حقوق الإنسان".

وتفاعل النشطاء بشكل كبير مع وفاة الشيحي، ودفنه اليوم الثلاثاء، مؤكدين نزاهته وحزنهم على فقدان الوطن لرجل مثله.

وغردت ابنة الكاتب الراحل وطن الشيحي قائلة: "اااااخ يا وجع قلبي عليك".

من جهته، قال حساب "معتقلي الرأي" إن "وفاة الشيحي بعد خروجه من السجن بأسابيع قليلة قضاها في العناية المركزة، تثير الشكوك بأن تكون وفاته جاءت نتيجة إهمال صحي متعمد داخل السجن، كما تثير القلق على جميع معتقلي الرأي، خاصة المرضى والمسنين منهم".

ونشر حساب "خط البلدة" مقطعا من حديث الشيحي وصف فيه حال الكُتّاب السعوديين، مبينا أن 90% من التغييرات الإيجابية بمسيرة إصلاح البلد حمل لواءها الكُتّاب، إلا أنه أشار إلى تحكّم الصحف بآراء كُتابها.

وقال مغردون عن الشيحي إنه "مثال يحتذى به للإعلامي الشريف.. في هذا الزمان قلّما تجد إعلاميا شريفا كصالح، صالح كان كما هو اسمه صالح.. رحمك الله يا صالح الأمة".

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي + وكالة سند