بعد حادثة المتوسط.. تركيا تطالب فرنسا بالاعتذار

جاويش أوغلو خلال المؤتمر الصحفي اليوم في العاصمة برلين (رويترز)
جاويش أوغلو خلال المؤتمر الصحفي اليوم في العاصمة برلين (رويترز)

طالب وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو اليوم فرنسا بالاعتذار عن "تهم باطلة" بتشويش سفن تركية على نظيراتها الفرنسية في البحر الأبيض المتوسط.

وأكد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، في مؤتمر صحفي عقده اليوم مع نظيره الألماني هايكو ماس في العاصمة برلين، أن بلاده أثبتت بالتقارير والوثائق عدم صحة تلك المزاعم.

وقال في هذا الخصوص "مزاعم تشويش سفننا على نظيراتها الفرنسية غير صحيحة وعلى باريس أن تعتذر"، مضيفا "فرنسا لم تقل الحقيقة للاتحاد الأوروبي و(حلف شمال الأطلسي) الناتو".

وتابع جاويش أوغلو "زودنا الناتو بالأدلة التي تثبت عدم صحة المزاعم الفرنسية، وعلى فرنسا أن تكون صادقة في تحالفها مع تركيا بدل التضليل ضدنا بوسائل ملتوية"، مؤكدا أن تركيا تسعى دائما لحل جميع المشاكل العالقة عبر الحوار والمحادثات البناءة.

وكان السفير التركي لدى فرنسا قال أمس إن باريس أبلغت الناتو أنها ستعلق مشاركتها في عملية بحرية في البحر المتوسط بعد أن جاءت نتائج تحقيق في الحادثة بما لا يدعم التهم الفرنسية.

وتأتي هذه التطورات وسط ما وصفه مراقبون بدفع فرنسا في اتجاه تكثيف الضغط الأوروبي على تركيا على خلفية دعمها لقوات حكومة الوفاق الليبية المعترف بها دوليا والتي تحقق انتصارات ميدانية على قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

وقال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار إن بلاده أرسلت إلى حلف الناتو أدلة قطعية تثبت عدم صحة الاتهامات الفرنسية للبحرية التركية بأنها تحرشت بسفينة فرنسية في شرق المتوسط.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

يطفو التوتر بين تركيا وفرنسا المتعلق بتداعيات عملية نبع السلام العسكرية من جديد على سطح الأحداث، حيث رفض إيمانويل ماكرون فرض تركيا عمليتها بشمال سوريا كأمر واقع، واتهم وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو ماكرون بأنه داعم للإرهاب. تقرير: محمد الكبير الكتبي تاريخ البث:2019/11/29

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة