تحقيق لمعرفة الأسباب.. 19 قتيلا في انفجار منشأة طبية في طهران

بعض الضحايا كانوا في الطبقات العليا داخل غرف العمليات (الأوروبية)
بعض الضحايا كانوا في الطبقات العليا داخل غرف العمليات (الأوروبية)

قالت هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية نقلا عن مسؤولين إن 19 شخصا قُتلوا وستة أصيبوا أمس الثلاثاء في انفجار بمنشأة طبية شمال العاصمة طهران.

وقال حامد رضا جودرزي نائب حاكم طهران للتلفزيون الرسمي إن الانفجار ناجم عن تسرب غاز.

وأفادت مصادر رسمية في طهران بأن الحريق أدى إلى انفجار أسطوانات للأوكسجين كانت داخل المركز الطبي، مما أدى إلى خسائر مادية بالمبنى الذي يضم المركز الطبي والمبانيَ المجاورة له، وذلك قبل أن تتمكن فرق الإطفاء من إخماد الحريق.

وفي الأثناء طوقت قوات الشرطة المكان وسدت الشوارع المحيطة به، وبدأت التحقيق لمعرفة أسباب الحريق وملابسات الحادث.

وأظهر مقطع فيديو نشر على مواقع التواصل الاجتماعي ما يبدو أنها عدة انفجارات في الموقع شمال طهران، وأظهر مقطع آخر أفراد الإطفاء يستخدمون سلما للوصول إلى سطح المبنى.

وقال المتحدث باسم إدارة الإطفاء في طهران جلال مالكي للتلفزيون الرسمي إن الانفجار وقع عندما اشتعلت نيران في أسطوانات غاز في مخزن المركز الطبّي.

وأشار مالكي إلى أن بعض الضحايا "كانوا في الطبقات العليا، داخل غرف العمليات، وكانوا من المرضى أو مرافقيهم. لسوء الحظّ، فقدوا حياتهم بسبب الحرارة والدخان الكثيف".

الأسبوع الماضي، وقع انفجار بجوار موقع عسكري حساس بالقرب من طهران، وقالت وزارة الدفاع حينها إنه ناجم عن تسرب من خزان في منشأة لتخزين الغاز، ولم ترد تقارير عن وقوع قتلى أو مصابين.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

نبّه الرئيس الإيراني حسن روحاني مواطنيه إلى أن المعركة مع مرض كوفيد-19 لم تنته بعد ودعاهم إلى الاستعداد للعيش "مدة طويلة" مع الفيروس، في حين أعلن الناتو إعداده خططا للاستعداد لمواجهة موجة ثانية.

المزيد من حرائق
الأكثر قراءة