الدوحة.. لقاء بين قيادات طالبان والمبعوث الأميركي لتسريع إطلاق السجناء

قيادات من حركة طالبان التقت في الدوحة المبعوث الأميركي لأفغانستان
قيادات من حركة طالبان التقت في الدوحة المبعوث الأميركي لأفغانستان

قالت حركة طالبان الأفغانية إن رئيس مكتبها السياسي عبد الغني برادر التقى في العاصمة القطرية الدوحة المبعوث الأميركي لأفغانستان زلماي خليل زاد ومسؤولا عسكريا أميركيا لبحث عدة قضايا، أبرزها تسريع إطلاق سراح السجناء، وبدء المفاوضات الأفغانية.

وأوضح المتحدث باسم المكتب السياسي لحركة طالبان سهيل شاهين في تغريدة أن قائد القوات الأجنبية في أفغانستان الجنرال الأميركي سكوت ميلر شارك في الاجتماع بين برادر وخليل زاد، كما حضره مطلق القحطاني المبعوث الخاص لوزير الخارجية القطري.

وحسب تغريدة المتحدث باسم طالبان، فإن الاجتماع ناقش قضايا تتعلق بالمحادثات بين الأطراف الأفغانية.

وكان المبعوث الأميركي لأفغانستان قال في تصريحات صحفية بداية الشهر الجاري، إن الحكومة الأفغانية أفرجت عما يتراوح بين 2400 و2500 من سجناء طالبان منذ الاتفاق، وأطلقت الحركة بدورها سراح أكثر من أربعمئة سجين من قوات الحكومة الأفغانية.

وبدأ وفد من طالبان في العاصمة كابل مطلع أبريل/نيسان الماضي مباحثات مع الحكومة الأفغانية بشأن تبادل السجناء، وذلك للمرة الأولى منذ أن أطاح تحالف دولي بقيادة واشنطن بحكم طالبان لأفغانستان في عام 2001.

ووقّعت طالبان وأميركا في الدوحة في 29 فبراير/شباط الماضي، اتفاقا وصف بالتاريخي، يمهد الطريق وفق جدول زمني لانسحاب تدريجي للقوات الأميركية من أفغانستان، مقابل ضمانات أمنية من الحركة بعدم السماح باستهداف المصالح الأميركية، ومصالح حلفائها انطلاقا من الأراضي الأفغانية.

وينص اتفاق الدوحة على إطلاق سراح حوالي خمسة آلاف من سجناء طالبان، مقابل نحو ألف من الحكومة الأفغانية.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

نقل مراسل الجزيرة في أفغانستان عن مصدر حكومي أن الحكومة ستفرج اليوم الثلاثاء عن 900 معتقل من حركة طالبان من سجني باغرام و"بول تشرخي" في كابل، وستفرج الحركة في المقابل اليوم عن 200 من القوات الأفغانية.

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة