بـ12 لغة.. أكثر من 250 مؤسسة تطلق يوم القدس الإلكتروني العالمي

الحملة تأتي في الذكرى 53 لاحتلال الأقصى والجزء الشرقي للقدس (الجزيرة)
الحملة تأتي في الذكرى 53 لاحتلال الأقصى والجزء الشرقي للقدس (الجزيرة)

انطلقت اليوم الأحد في إندونيسيا حملة يوم القدس الإلكتروني بـ12 لغة، وذلك بمبادرة من ملتقى "القدس أمانتي" الدولي ومقره إسطنبول، وبمشاركة 250 مؤسسة عالمية من 34 دولة.

وخصص الأحد كيوم للتفاعل الإلكتروني والنشر على مختلف وسائل التواصل الاجتماعي، كما ستنظم عشرات الفعاليات على مستوى الدول، تدعو إلى الوقوف مع المقدسيين في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي.

وقال رئيس ملتقى "القدس أمانتي" عامر وهاب إن الحملة جاءت بالتزامن مع الذكرى 53 لاحتلال المسجد الأقصى والجزء الشرقي من مدينة القدس، وهو  ما تبقى من القدس سنة 1967.

وعن أهداف الحملة، أوضح أنها تسعى لتسليط الضوء على الانتهاكات الخطيرة لدولة الاحتلال بحق المقدسات والمقدسيين، وإيصال معاناتهم عبر الفضاء الإلكتروني الذي أصبح لغة العالم، "لإحياء واجب الدعم والتضامن والنصرة للقدس والمسجد الأقصى في نفوس المسلمين وأحرار العالم".

أما فيما يتعلق بفعاليات الحملة، فسيتم النشر على مختلف وسائل التواصل الاجتماعي، وقد تم إعداد مادة ثرية ومنوعة لذلك بـ12 لغة، وسيكون الوسم الخاص باللغة العربية بعنوان #للقدس-ننتصر، وسيحمل نفس المعنى في بقية اللغات.

وتضمنت التغريدات في الوسم الرئيس للحملة مشاركات عن حقيقة الأوضاع في مدينة القدس، والتهويد للمسجد الأقصى.

كما ستنظم -وفق وهاب- عشرات الفعاليات، تشمل محاضرات وملتقيات ومهرجانات في عدد من الدول، كلها تدعو إلى الوقوف مع المقدسيين في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي، و"ستبقى هذه الفعالية سنوية تتجدد في كل 7 يونيو/حزيران بأكثر زخم وتفاعل حتى التحرير الكامل".

وقد لاقت الحملة تفاعلا واسعا في أوساط المجتمع الإندونيسي، إذ شارك فيها 400 متطوع محلي، فضلا عن المشاركة الكبيرة للمجتمع الإندونيسي في فعالياتها.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة